مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

السلطات المغربية تعرقل سفر المدافعان الصحراويان عن حقوق الإنسان " علي سالم التامك " و " أمبارك اعلينا أبا اعلي " إلى الجزائر

    عرقلت السلطات المغربية بتاريخ 28 مارس / آذار 2018 المدافعان الصحراويان عن حقوق الإنسان " علي سالم التامك " و "أمباركة اعلينا أبا اعلي " من السفر إلى الجزائر عبر الرحلة رقم AT 560المخصصة للخطوط الجوية المغربية بمطار محمد الخامس الدولي بالدار البيضاء / المغرب .
                   و أكد المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان "  علي سالم التامك" النائب الأول لرئيس تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسانCODESA ، أنه منع من السفر إلى جانب رفيقته أمباركة اعلينا أبا اعلي" تحت مبررات واهية تهدف إلى عرقلة مشاركته في الندوة الدولية حول تقرير مصير الشعب الصحراوي المنظمة بالجزائر .
                   و في توضيحه لأسباب العرقلة ، أكد المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان "  علي سالم التامك " أن السلطات المغربية استندت على أنه لا يحمل لورقة سفر عودته من الجزائر مقتناة من شركة الخطوط الجوية المغربية و يحمل معه إلى جانب رفيقته " أمباركة اعلينا أبا اعلي " العضو برابطة حماية السجناء ورقة سفر عودتهما إلى المغرب مقتناة من شركة الخطوط الجوية الجزائرية ، مؤكدا أنه سافر العشرات من المرات إلى الخارج بأوراق سفر مقتناة ذهابا و إيابا من شركات لخطوط للطيران الدولي دون أن يتعرض لأي مشكل يذكر .
                   و لم تسمح السلطات المغربية بسفر المدافعان الصحراويان عن حقوق الإنسان " علي سالم التامك" و " أمباركة اعلينا أبا اعلي " إلى الجزائر إلا بعد اقتنائهما في نفس اليوم لأوراق سفر جديدة عبر الخطوط الجوية الجزائرية .
المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين
عن حقوق الإنسان
CODESA
العيون / الصحراء الغربية بتاريخ : 28 مارس / آذار 2018
بقلم : مركز بنتيلي الإعلامي

بقلم : مركز بنتيلي الاعلامي

مـــــركــــز بــنــتــــيــــلــــــي الإعـــلامــــــي .

التعليقات



إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

عن الموقع

تغريداتي

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي

2018