مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

بيان تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان بمناسبة اليوم العالمي للمنظمات الغير حكومية

    تخلد معظم دول العالم بتاريخ 27 فبراير / شباط من كل سنة ذكرى اليوم العالمي للمنظمات الغير حكومية المستقلة و ذات المنفعة العامة و المرتبطة كأساس في الاشتغال و صياغة البرامج الهادفة بالمجتمع المدني بكل مكوناته و مقوماته ، خصوصا و أن العديد من هذه المنظمات تعتبر شريكة لمنظومة الأمم المتحدة .
         و يأتي تخليد هذا اليوم العالمي للمنظمات الغير حكومية هذه السنة بالنسبة للصحراء الغربية في ظل استمرار الدولة المغربية في مصادرة الحق في التعبير و الحق في التظاهر و الحق في تأسيس المنظمات الغير حكومية المستقلة ، و التي يأتي على رأسها تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان CODESA ، الممنوع من التأسيس و التنظيم منذ سنة 2007 بعد إقدام الدولة المغربية بتاريخ 07 أكتوبر / تشرين أول 2007 على منع هذه المنظمة الحقوقية الصحراوية من عقد مؤتمرها الأول التأسيسي بمدينة العيون / الصحراء الغربية.
         كما تستمر الدولة المغربية في شن حملاتها المغرضة و الخطيرة ضد مجموعة من المنظمات و الجمعيات الحقوقية الدولية بسبب إنجازها و إصدارها لتقارير و بيانات حول وضعية حقوق الإنسان بالصحراء الغربية و مطالبتها بإنشاء آلية أممية لمراقبة و التقرير عن وضعية حقوق الإنسان بهذا الإقليم الخاضع منذ سنة 1991 لتواجد بعثة الأمم المتحدة لتنظيم الاستفتاء بالصحراء الغربية ( MINURSO ) ، و من ضمن هذه المنظمات منظمة العفو الدولية و هيومان رايتس ووتش و مركز روبرت ف . كينيدي للديموقراطية و حقوق الإنسان و الجمعية المغربية لحقوق الإنسان .
         و بالموازاة مع كل ذلك تواصل الدولة المغربية في طرد و منع المراقبين الأجانب من صحافيين و نقابيين و برلمانيين و حقوقيين و محامين من دخول الصحراء الغربية ، و الذين كان آخرهم منع محاميين فرنسيين من زيارة معتقلي قضية " اكديم إزيك " الموزعين على مجموعة من السجون المغربية .
         و على هذا الأساس ، فإن المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان CODESA ، إذ يتشبث بحقه في التأسيس و التنظيم وفق منظومة حقوق الإنسان في شموليتها و كونتها ، يعلن ما يلي :
                   ـ يهنئ كافة المنظمات و الجمعيات الغير حكومية بتخليدها لهذا اليوم العالمي وسط تغيرات عالمية دقيقة و خطيرة تستهدف بالأساس المس من كافة الحقوق المكفولة في المواثيق و العهود الدولية لحقوق الإنسان.
                   ـ يندد باستمرار الدولة المغربية في مصادرة الحقوق المدنية و السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية للشعب الصحراوي ، و التي يبقى على رأسه الحق في تقرير المصير طبقا للشرعية الدولية و كل قرارات الأمم المتحدة و مجلس الأمن الدولي المتعلقة بقضية الصحراء الغربية.
                   ـ مطالبته المجتمع الدولي و كافة المنظمات الحقوقية الدولية الضغط على الدولة المغربية لاحترام حقوق الإنسان ، و ذلك من خلال :
                           + وقف الحصار العسكري و البوليسي و الإعلامي و الحقوقي المضروب على الصحراء الغربية ، و ذلك بالسماح للمراقبين الأجانب و المنظمات الحقوقية الدولية بزيارة هذا الإقليم .
                         + السماح للمواطنين الصحراويين بحقهم في التعبير و التظاهر و تأسيس و التنظيم في جمعيات حقوقية و إنسانية مستقلة .
                           + العمل على توفير آلية أممية لمراقبة و التقرير عن وضعية حقوق الإنسان بالصحراء الغربية .
                          + الإسراع بإطلاق سراح كافة المدافعين عن حقوق الإنسان و المعتقلين السياسيين الصحراويين المتواجدين بمختلف السجون المغربية و الكشف عن مصير المختطفين الصحراويين ـ مجهولي المصير .           
            
        
المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين
عن حقوق الإنسان
CODESA
العيون / الصحراء الغربية بتاريخ : 27 فبراير / شباط 2018
بقلم : مركز بنتيلي الإعلامي

بقلم : مركز بنتيلي الاعلامي

مـــــركــــز بــنــتــــيــــلــــــي الإعـــلامــــــي .

التعليقات



إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

عن الموقع

تغريداتي

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي

2018