مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

الخبر ودلالاته مقال للمدون الصحراوي مولاي لحسن ادويهي

- أعلن اليوم الخميس 15 فبراير 2018 المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع لإدارة DST " المخابرات الداخلية المغربية " عن تفكيك شبكة إرهابية تدين بالولاء لتنظيم الدولة الإسلامية " داعش " كانت تنوي القيام بعمليات إرهابية في مدينة فاس .. إلى هنا الخبر عادي فأسبوعيا تقريبا يعلن نفس المكتب عن تفكيك خلايا إرهابية داخل المغرب مما يجعل المغرب الأول عالميا في التفكيك .. ولكن الغير عادي هو إعلان المكتب عن وجود شخص ضمن الخلية كان يقطن مخيمات تيندوف وضبطت بحوزته بطاقة تابعة " للجمهورية الوهمية " وعلم يخصها وبزة عسكرية تخص ميليشياتها ..  من صاغ ذلك البيان " المسخرة " إما أنه جاهل أو " مبوق " أو كلاهما ..
- ممكن جدا أن يضبط صحراويا ضمن خلية إرهابية وممكن كذلك أن يكون ممن يقطنون مخيمات اللاجئين الصحراويين فهؤلاء ليسوا إستثناء بين شعوب الأرض فالجماعات المتطرفة تضم صينيين وأمريكيين وسويديين وفرنسيين ومن كل جنسيات العالم .. ولكن كما يعرف الجميع فالمستقطبون عندما يبابعون التنظيمات الإرهابية وخصوصا داعش يبيعون أنفسهم للشيطان ولايبقى لهم ولاء لدولة ولا لراية ولا لملك أو رئيس بل حتى لايبقى لهم ولاء لا لزوجة أو إبن أو أب أو والدة فالولاء كله لأمير التنظيم وعلم الجهاد ... فبركة شاذجة ومثيرة للشفقة ...
-كما يعرف الجميع فهناك آلاف المغاربة منخرطون في العديد من التنظيمات المتطرفة وقاموا بعمليات إرهابية على طول خريطة العالم وعرضها من إندونيسيا شرقا إلى نيويورك غربا مرورا بأفغانستان ومدريد وباريس وبرلين ولندن وأمستردام وبروكسيل وغيرهم ولازالوا إلى اليوم يفجرون ويقتلون الأبرياء بالعراق وسوريا واليمن وليبيا وتونس ومالي ....فهل نحمل الدولة المغربية والشعب المغربي ذلك .. قمة العبث والإستهتار أن تدار الأمور بهذا الغباء الفاضح

عن الكاتب

مركز بنتيلي الإعلامي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي