مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

فحوى اجتماع المكتب الدائم للامانة الوطنية برئاسة رئيس الجمهورية

الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب
الأمانة الوطنية
  المكتب الدائم
التاريخ : 02 ديسمبر 2017
بــــــــــــــــــــــــــــــــــــــيان
برئاسة الأخ إبراهيم غالي، رئيس الجمهورية، الأمين العام للجبهة، عقد المكتب الدائم اجتماعاً اليوم السبت، 2 ديسمبر 2017، خصصه لآخر تطورات القضية الوطنية.
وفي المستهل، تلقى الاجتماع عرضاً مفصلاً عن قمة الشراكة الإفريقية الأوروبية التي عقدت بالعاصمة الإيفوارية أبيدجان، بمشاركة الجمهورية الصحراوية، يومي 29 و30 نوفمبر المنصرم.
المكتب الدائم للأمانة الوطنية نوه بنجاح القمة وبنتائجها وعبر عن الارتياح إزاء أجواء الثقة التي جرت فيها واستعداد كل أعضاء الاتحاد الإفريقي والاتحاد الأوروبي للعمل معاً من أجل تعزيز التعاون والشراكة بين الطرفين.
وأكد الكتب بأن مشاركة الجمهورية الصحراوية، العضو المؤسس للاتحاد الإفريقي، هو نتيجة طبيعية لموقف الاتحاد الصارم وتشبثه بمبادئه وقانونه التأسيسي ومواقفه وقراراته . وأوصح في هذا السياق أن هذه المشاركة تجسد فشلاً ذريعاً لمخططات ومغالطات دولة الاحتلال المغربي ومساعيها المتكررة للمساس من عضوية وحقوق دولة إفريقية داخل المنظمة القارية، وهو ما لقي رفضاً قاطعاً وبالإجماع من البلدان الإفريقية التي أظهرت بموقفها هذا تشبثها بوحدة وانسجام وتماسك الاتحاد الإفريقي.
وسجل المكتب الدائم بأن مشاركة الدولة الصحراوية انتصار تاريخي للقضية الوطنية، جاء بفضل تضحيات شعبنا وصموده المنقطع النظير ومقاومته الباسلة في كل مواقع تواجده وعلى كل المستويات والجبهات، معتبراً أن هذا التطور سيشكل دفعة قوية، تفتح آفاقاً واسعة وواعدة أمام حل نزاع الصحراء الغربية، على أساس احترام سيادة الجمهورية الصحراوية على كامل ترابها الوطني.
وفي هذا الخصوص، اعتبر المكتب الدائم للأمانة الوطنية بأن مشاركة الجمهورية الصحراوية في هذه الطبعة الخامسة من قمة الشراكة الأوروبية الإفريقية ينبغي أن تكون حافزاً إضافياً للاتحاد الأوروبي للدفع بهدا الحل الديقراطي العادل نحو الأمام، والتجسيد الفعلي لقرار محكمة العدل الأوروبية  الصادر في 21 ديسمبر 2016، انسجاماً مع ميثاق وقرارات الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والاتحاد الإفريقي.
وتوجه المكتب بالنداء إلى المملكة المغربية، التي كانت حاضرة في هذه القمة، على أعلى المستويات، إلى جانب الجمهورية الصحراوية، من أجل التخلي عن سياسات التعنت والعرقلة وبالتالي المسارعة إلى تطبيق مقتضيات القانون التأسيسي للاتحاد الإفريقي، باحترام سيادة ومكانة الدول الأعضاء والحدود الموروثة غداة الاستقلال.
وأكد المكتب بهذا الشأن أن هذا التوجه السليم سيجنب شعوب المنطقة مزيداً من المعاناة ويفتح الباب واسعاً أمام عهد جديد قوامه السلام والاستقرار والتعاون وحسن الجوار بين الدولتين الشقيقتين، المملكة المغربية والجمهورية الصحراوية وكافة بلدان المنطقة.
كما تطرق المكتب إلى آخر تطورات جهود الأمم المتحدة لاستكمال تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية، خاصة على ضوء الأحاطة التي قدمها المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة، السيد هورست كوهلر، إلى مجلس الأمن الدولي يوم 22 نوفمبر المنصرم.
المكتب الدائم الذي حيا مجدداً صمود ومقاومة ونضالات جماهير شعبنا في الأرض المحتلة وجنوب المغرب والمواقع الجامعية، ذكر بضرورة العمل على إطلاق سراح المعتقلين السياسيين الصحراويين في السجون المغربية، وفي مقدمتهم معتقلو اقديم إيزيك الذين تعرضوا لمحاكمة صورية لا شرعية لها ولممارسات لا قانونية ولا أخلاقية اضطرتهم للدخول في إضرابات متواصلة عن الطعام. 
وطالب المكتب الدائم من الأمم المتحدة بالتدخل العاجل لإنقاذ أرواح المعتقلين السياسيين الصحراويين المضربين عن الطعام ، محملاً دولة الاحتلال المغربي كامل المسؤولية عن وضعيتهم الحرجة وما قد يترتب عنها من تبعات.
المكتب الدائم للأمانة الوطنية أشاد بالتجاوب الشعبي العارم مع الانتصار المستحق المتمثل في مشاركة الدولة الصحراوية في قمة الشراكة الإفريقية الأوروبية في أبيدجان، مؤكداً بأن الطريق نحو النصر النهائي تمر حتماً بمزيد من النضال والثبات والاستعداد الدائم لتقديم التضحيات الجسام، في ظل الوحدة الوطنية والإجماع والالتفاف حول مبادئ وأهداف رائدة الكفاح الوطني، الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب.
--------------------------- قوة، تصميم وإرادة لفرض الاستقلال والسيادة

بقلم : مركز بنتيلي الإعلامي

بقلم : مركز بنتيلي الاعلامي

مـــــركــــز بــنــتــــيــــلــــــي الإعـــلامــــــي .

التعليقات



إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

عن الموقع

تغريداتي

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي

2018