مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

عقب خطاب ملك المغرب الجمعية الصحراوية لحماية ونشر الثقافة والتراث الصحراوي توجه نداءا للشعب الصحراوي

عقب خطاب ملك المغرب الجمعية الصحراوية لحماية ونشر الثقافة والتراث الصحراوي توجه نداءا للشعب الصحراوي هذا نصه:
نداء 
لقد ظلت الدولة المغربية ومنذ اجتياحها لأرض الصحراء الغربية تسعى وبشتى الوسائل نهج سياسة محاربة الهوية والثقافة الصحراوية الأصيلة محاولة بذلك طمسها وتعويضها بثقافة أخرى هجينة تتيح لها إنتزاع الشعب الصحراوي من جذوره وخلق هوة بينه وبين ماضيه وهو ما سيمكنها حسب إعتقاد ساستها من التحكم في الصحراويين وقتل فيهم غريزة الممانعة والمقاومة التي يستمدونها من خصوصيتهم وثقافتهم. وقد تعددت أساليب هذه الحرب وكان للإعلام المغربي حصة الأسد منها وهو الذي مافتئ يمارس خطاب التضليل محاولا إظهار ثقافة الصحراويين وتراثهم كجزء لا يتحزء من الثقافة المغربية التي تتميز وفق أطروحاته الكاذبة، بالتنوع والاختلاف حسب المناطق والجهات متناسيين بأن الصحراء الغربية لم تكن في يوم جهة أو منطقة مغربية، ولعل ما توج سياسة الدولة المغربية في هذا الصدد  هو الخطاب الاخير لملك المغرب بمناسبة المسيرة السوداء حيث سلط الضوء على اهمية التراث الصحراوي وضرورة الحفاظ عليه بإعتباره جزء لا يتجزء من الثقافة المغربية المتنوعة حسب تعبيره وقد اعطى الخطاب حصة الاسد من الوقت لهذا الجانب الهام وهو ما يدل بشكل واضح على جدية الدولة المغربية في استمرار سياساتها .
كل هذا وذاك يوضح وبالملموس على ان المرحلة الراهنة و المستقبلية هي مرحلة حرب ثقافية بامتياز تحاول الدولة المغربية من خلالها مغربة الصحراويين وادخالهم في الفسيفساء الثقافية المغربية وقد سخرو لذلك امكانيات مالية وبشرية جد هامة ولا أدل على ذلك من المهرجانات الاخيرة التي تنظمها دولة الاحتلال بالمدن المحتلة و التي تبرز مدى الدعم المالي والامكانيات اللوجيستيكية المخصصة لهذه الحرب  الثقافية.
 وإنطلاقا من كل ماسبق فان الجمعية الصحراوية لحماية ونشر الثقافة والتراث الصحراوي إذ تدق ناقوس الخطر فاضحة كل تلك السياسات ،لتبعث بهذا النداء الى مختلف مكونات الشعب الصحراوي من أجل الوعي التام  بأساليب وأهداف الاحتلال المغربي في هذا الإتجاه ومحاربتها والتصدي لكل مخططاته الرامية الى طمس ومحو ثقافة شعبنا الاصيلة كما تدعو الجمعية من خلال هذا النداء الى ضرورة تحلي الجميع بالمسؤولية والوقوف في وجه سياسات الاحتلال المغربي و التأكيد له وللعالم بان ثقافة الشعب الصحراوي هي  ثقافة عصية على الإبتلاع وبان كل محاولات طمسها وتذويبها سيكون مصيرها الفشل لا محالة.
فالحيطة كل الحيطة والحذر كل الحذر ولنتسلح جميعا في وجه كل تلك السياسات بأسلحة الوعي و التشبث والمحافظة.
الجمعية الصحراوية لحماية ونشر الثقافة والتراث الصحراوي
العيون/الصحراء الغربية

عن الكاتب

مركز بنتيلي الإعلامي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي