مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

الكامرة سلاح يرعب الجلادين كماكان سلاح المقاتلين يرعب جيش الاحتلال



منذ الاجتياح البربري لتراب الساقية الحمراء ووادي الذهب راهن الغزاة على نهجهم المتمثل في سياسة الارض المحروقة مستمرين في الحصار والتعتيم الاعلامي على  كل جرائمهم ضد الانسانية  من تقتيل وابادة جماعية ورمي المدنيين العزل من طائرات حربية ودفنهم احياء ، وقنبلة مخيمات ائلة بالنساء والشيوخ والرضع بقنابل فسفورية محرمة دوليا والذاكرة الجماعية تحتفظ بصور على شحها لكن لبشاعتها بقية راسخة في الذاكرة.


من هنا يتضح جليا ان العدو ترعبه الصورة كما يرعبه صوت المدفع تماما ، والثورة الصحراوية واعية بضرور ة كسر هذا الطوق الاعلامي على الارض المحتلة بغية ايصال صوت الشعب الصحراوي الى اصقاع المعمورة ويبدو ان خريف هذه السنة ارعب المخزن برياعيته في خميسها الرابع نجحت الجماهير التواقة للحرية بتخطي الطوق الامني المشدد لتنتفض نصرتا لابطال ملحمة اكديم ايزيك وكافة رفاقهم في زنازن العدو وتخليدا لذكرى الوحدة الوطنية ،واستطاعت عدسات قناصي الاعلام المقاوم بالارض المحتلة التقاط جل التدخلات الهمجية ضد المدنيين العزل الشئء الذي اثار حفيظة رجال ديستي والارجي ولادجيد والبوليس السياسي بكل اطيافه واعوانه من مقدمين وباشاوات وغيرهم.. ليستعيروا في حملة شعواء ابتدأت بكافة الاسطح المحاذية لشارع الشهيد محمد عبد العزيز لتنتهي بالاسطح  المحاذية لشارع ددش ، كل هذا ماهو الا عربون على ان الانتفاضة والكامرة سلاحيين يؤذيان المحتل ويققدانه صوابه ورغم كل ذلك استمر قناصوا الاعلام المقاوم  من ايصال الصورة ايمانا منا بان طريق الثورة لم تكن يوما مفروشة بالورود وان ماينتظر من العدو الا الاشواك وماينبغي علينا كثوار الا ازالة الاحتلال واشواكه...

وتستمر المسيرة النضالية والدروس المستوحاة من وقفة الوحدة الوطنية ، ومن استهداف المحتل لكل الاعلاميين جلية ولاتحتاج لمن يفك شفرتها العدو واحد والمصير مشترك.. 
مركز بنتيلي الاعلامي كجزء لايتجزء من الاعلام المقاوم بالارض المحتلة  يتحدى غطرسة المحتل وسيظل في خدمة القضية الوطنية.

عن الكاتب

مركز بنتيلي الإعلامي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي