مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

قيد اكتوبر بقلم المعتقل السياسي الصحراوي عمر عجنة من سجن لوداية

لن ينسى العالم زحف قوات الإحتلال المغربي العسكرية صوب الأراضي الصحراوية و إجتياح قواته الغازية لمنطقة الجديرية و إبادة مواطنيها الصحراويين و لن ينسى قصف مخيم أم دريكة بالنابالم و الفسفور الأبيض ، لقد أثبتت هاته التجربة أن الإحتلال هو أكبر وصمة عار يمكن أن تصيب البشرية و أن أي محاولة يقوم بها جندي مدجج بالسلاح لقهر إرادة شعب آخر هي جريمة في حق الكرامة الإنسانية و التقدم البشري. أربع عقود من الإحتلال و لا زال مستمرا و يزداد عنفا و شراسة لكنه يعجز عن مقاومة التاريخ و قانونه الذي ينصف كل القضايا العادلة و يوقف كل سياسات التوسع التي تبحث عنها القوى الإستعمارية و أذيالها من شرذمة الطابور الخامس، فهاته البقعة الطاهرة التي تحولت رمالهاإلى فضاء ثوري تجسدت فيها إرادة الشعوب لتسخر نفسها لنصرة الحق و الشرعية لا زالت تكافح يوما بعد يوم و تفشل كل مخططات أعدائها و تراكم الإنتصارات عليهم بالرغم من التضليل و الديماغوجية الرجعية التي تمارسها دولة الإحتلال المدعومة من طرف أنظمة تسعى بكل ما أوتيت من قوة و إمكانات للإجهاز على المكتسبات التي راكمتها القضية الوطنية فذلك أكبر اليقين على تخبطهم اليائس أمام بطولات شعبنا الماضية  و صموده الحاضر الذي يتصاعد في إفريقيا و العالم ليؤكد إنطلاق السيل الجارف لقضيتنا العادلة و كسر شوكة و أوهام الرجعية أمام المنتظم الدولي و فضح كل القيم البالية و التصورات الرجعية ثقافيا إديولوجيا و سياسيا ليعطي بذلك صورة واضحة لكل أولئك الذين راهنوا و لا زالوا يراهنون على الوقوف أمام طموحات شعبنا القريبة و البعيدة و المتمثلة في حقه الثابت في الإستقلال و نهج الطريق أثبتته إنتصارات الشعوب في أماكن عديدة في العالم.

 بقلم :معتقل الصف الطلابي الصحراوي عمر عجنة.


الصورة لرسمة احد الرفاق من داخل سجن لوداية بمراكش المغربية.

عن الكاتب

مركز بنتيلي الإعلامي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي