مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

مكتب التنسيقية الأوروبية يدعو المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة الى تسريع مسار تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية


بروكسيل / بلجيكا : في بيان صحفي صدر عقب إجتماعها الدوري المنعقد في العاصمة البلجيكية بروكسيل أمس السبت 16 سبتمبر 2017، وبعد تهنئته بمباشرة مهامه كمبعوث شخصي جديد للأمين العام للأمم المتحدة حول الصحراء الغربية دعا مكتب التنسيقية الاوربية المعروف ب"تاسك فورس"، السيد هورست كوهلر إلى "تسريع إطلاق المسار التفاوضي بين الطرفي النزاع في الصحراء الغربية المملكة المغربية وجبهة البوليساريو والمتعثر منذ أكثر من خمس سنوات بسبب تراجع الحكومة المغربية عن التزاماتها الدولية المتعلقة بتصفية الاستعمار وتنظيم استفتاء تقرير المصير"، الذي سيبقى، يضيف البيان، "السبيل الوحيد الكفيل بإحلال سلام عادل ونهائي وعلى أساس القانون والشرعية الدولية في الصحراء الغربية، خاصة قرار 1514 لسنة 1960 الخاص بمنح الإستقلال للشعوب والأقاليم المستعمرة". 

وأثارت التنسيقية الأوروبية في بيانها "إنتباه المسؤول الأممي الجديد إلى الوضعية المتدهورة لحقوق الانسان في الصحراء الغربية بسبب عجز الأمم المتحدة عن حماية مواطني إقليم غير محكوم ذاتيا كالصحراء الغربية من بطش آلة القمع الاستعمارية"، معلنة تضامنها التام مع "معتقلي أكديم ايزيك في نضالهم البطولي من أجل إبطال أحكام الاحتلال الجائرة"، منادية في هذا الصدد "الأمم المتحدة والإتحاد الأوروبي و الإفريقي لممارسة جميع الضغوط الكفيلة بحمل دولة الإحتلال على إطلاق سراحهم الفوري وغير المشروط" .

بيان مكتب التنسيقية الأوروبية وجه أيضا، "نداء ملحا إلى الإتحاد الأوروبي بجميع مؤسساته من أجل فرض الاحترام الصارم لنص وروح قرار محكمة العدل الأوروبية الصادر يوم 16 ديسمبر 2016 والقاضي بحظر المتاجرة مع دولة الاحتلال، المملكة المغربية، فيما يتعلق بالثروات الطبيعية"، معتبرة أن هذا القرار وضرورة تفعيل تطبيقه على المستويات الوطنية والدولية "يشكل أبرز السياقات المحيطة بإنعقاد أشغال ندوة التنسيقية الأوروبية المزمع عقدها بفرنسا شهر أكتوبر القادم، وهو ما يجعل من أوروبا ومسؤولياتها الأخلاقية والقانونية إزاء النزاع في الصحراء الغربية موضوعا حاضرا في أشغال الندوة". 

مكتب التنسيقية الأوروبية، وبعد توقفه على المستوى المتقدم من التحضيرات للندوة 43 للتنسيقية الأوروبية، "أهاب بجميع المتضامنين مع الشعب الصحراوي في أوروبا وعبر العالم بالتجند لإنجاح الموعد"، معربا عن ثقته الكبيرة في أن الطبعة القادمة ستشكل لبنة مهمة أخرى في الدعم والتأييد لكفاح الشعب الصحراوي العادل من أجل الحرية والإستقلال.

الإجتماع الذي ترأسه السيد بيير گالان رئيس التنسيقية، حضره الأخ محمد سيداتي عضو الأمانة الوطنية، الوزير المستشار المكلف بأوروبا، رفقة ممثلي الجبهة في فرنسا وبلجيكا أبي بشراي البشير و أبا ماءالعينين، إضافة الى ممثلين عن حركات التضامن في أوروبا والجزائر.



عالي الرُبيو / فرنسا

عن الكاتب

مركز بنتيلي الإعلامي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي