مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

المحاضرة الثالثة للبروفيسور احمد حمدي وقد كانت بعنوان الاتصال واشكال الخطاب

 في البداية اشاد المحاضر بصمود الصحراويين
 البروفيسور عرف في البداية مسألة الاتصال الدولي كما اشار الى تعدد المناهج والمقاربات الفكر ية والتي احالت دون تعريف شامل للاتصال
 مشيرا الى ان الاتصال عموما يمكن تلخيصه في كل مايمكن من شانه ان يكون رأي  حول قضية معينة
 وارتباط بالاتصال الدولي بالسياسات التي تتبناها الدول في سياساتها وعملها الخارجي
 تحدث كذلك المحاضر عن خصائص الاتصال الدولي
 واعتبر المحاضر بان كل انشطة الاتصال هي ذات طبيعة سياسية
كما تحدث عن تاثر نوعية الاتصال في السياسة الدولية
 تحدث كذلك عن مراحل تطور الاتصال والنخب المؤثرة في هذا الموضوع
 مؤكدا بانها هي  صانعة للقرار او ضاغطة على صاحب القرار
 في الاتصال الدولي
 مؤكدا بان القوى الضاغطة غالبا ماتتشكل من الجماهيرومن هنا خلص الى تواجد الخطاب  الصحراوي وحضور ممثليه في كل الساحات العالمية التي لاتعرف الحدود ولا الموانع
 متسائلا في الاخير الى حجم تواجد القضية الصحراوية في الراي العام الدولي والذي بحسب نظره لا تتناسب مع حجمها واهميتها
 مؤكدا على ضرورة توجه الصحراويين الى الدوائر التي من شانها الرفع من مستوى التعاطي مع القضية الصحراوية بما يتناسب مع اهميتها ومؤكدا بان صمود الشعب الصحراوي في الاخير هو المنتصر
 مؤكدا على ضرورة استهداف الجهات المناسبة وذلك بالطرق والاساليب المناسبة لها والكفيلة بايصال الرسالة كما يجب.

موفد مركز بنتيلي الاعلامي
بومرداس/الجزائر

عن الكاتب

مركز بنتيلي الإعلامي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي