مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

قرار مجلس الامن 2351 بعد تبدد غيوم مغالطات الاحتلال المغربي الفرنسي


انقضى اسبوعا كاملا على صدور قرار مجلس الامن الدولي 2351 وانقضىى معه شهرا كاملا من جوقة الدعاية المغربية و تبددت الغيوم والغبار الذي احاط به تقرير الامين العام للامم المتحدة وقرار مجلس الامن ومارافق ذلك من تضليل وغالطات واللعب على معنويات الشعبين الصحراوي والمغربي لتتضاح الرؤى في حقيقة ما اثير حول ويتاكد  الجميع وفي مقدمتهم الرائ الداخلي المغربي المنوم بمغناطيس المخزن من  سياسة المغرب لم تحصد غير الهزائم والانتكاسات وان جبهة البوليساريو سيدة الميدان ,وان عملية اعادة الانتشار تعني اعادة الانتشار  وبشروط الجبهة
فاذا ما رجعنا قليلا للوقائع لابد من ان نسجل الملاحظات والاحداث التالية:
·         يوم 03 ابريل 2017 وكالة افرانس ابريس كتبت مسودة القرار الأممي حول نزاع الصحراء تقطع الشكل باليقين، بخصوص مستقبل وساطة كرستوفر روس في نزاع الصحراء، حيث تضمنت المسودة طلب هذا الأخير الاستقالة من منصبه بصفة رسمية من لأمين العام الجديد للأمم المتحدة "انطونيو غوتيريس ".وتتطرق الى موضوع الكركرات

·         يوم 06 ابريل 2017 المغرب يبلغ الامين العام للامم المتحدة بقبول عودة 17 موظفا من بعثة الامم المتحدة من اجل الاستفتاء بالصحراء الغربية من الذين طردهم منذ سنة
·         يوم 07 ابريل 2017 وكالة فرانس بريس تسرب خبرا مفاده ان الامين العام يفرض اطلاع فرنسا والمغرب على نسخة من تقريره حول الصحراء الغربية
·         يوم 09 ابريل 2017 سربت وكالة الانباء الفرنسية تقرير الامين العام للامم المتحدة مؤكدة انها اطلعت على نسخته  منه وان السيد غوتيريس يتعزم مطالبته مجلس الامن بالضغط على جبهة البوليساريو للانسحاب من منطقة الكركرات,كما ان الوكالة الفرنسية قالت ,ليس هذا خطا غير متعمد ,بان الامين العام يريد اجراء استفتاء في المغرب ,بدل الصحراء الغربية, وان الامين العام اشار الى ضرورة تحديد شكل وطبيعة تقرير المصير 
·         يوم 18 ابريل وزع تقرير الامين العام للامم المتحدة بشكل رسمي وهو نفس التقرير الذي سربته وكالة الانباء الفرنسية فرانس بريس يوم 03 ويوم 09 ابريل مما يجعل السؤوال عريضا حول خبر نفس الوكالة يوم 07 حول رفض الامين العام اطلاع فرنسا والمغرب على محتوى التقرير
·         يوم 19 ابريل اجتماع مجلس الامن حول الصحراء الغربية للاطلاع على التقرير واحاطة الممثلة الخاصة للامين العام بالصحراء الغربية
·         يوم 26 ابريل اجتماع مجلس الامن الاول حول مسودة القرار ,ووكالة الانباء الفرنسية تسرب في نفس الوقت تصريح السفير الفرنسي الدائم بالامم المتحدة وتسرب مسودة القرار ووكالة الانباء المغربية واعلام المغرب يتفنن في العناوين :
      . مجلس الامن يمهل البوليساريو 30 يوما للانسحاب من الكركرات دون شروط
       . مجلس الامن يرحب بتجاوب المغرب ويدين جبهة البوليساريو
       - السفير الفرنسي يطالب البوليساريو بالانسحاب الفوري من الكركرات ويقول ان حقوق الانسان لاتحتاج مراقبة لانها في جينات الفرنسيين والمغاربة
      -مجلس الامن يصفع البوليساريو والجزائر
وما الى ذلك من العناوين
·         يوم 27 ابريل مجلس الامن يقرر تاجيل جلسته التي كانت مقررة يوم 28 ابريل بسبب عدم توافق اعضائه حول نص القرار

.
·         يوم 28 ابريل جبهة البوليساريو تقترح اعادة انتشار القوات الصحراوية بمنطقة الكركرات مؤكدة باحتفاظها بقرار العودة الى نفس المكان في حل عدم تقدم المفاوضات بشان المعبر
·         يوم 28 ابريل ممثل المغرب الدائم يسلم رسالة الى رئيس مجلس الامن يحذر المجلس من ان البوليساريو لن تنسحب وانما اعادة الانتشار والامر يتعلق بمناورة سياسية
·         يوم 29 ابريل مجلس الامن يصادق على قراره 2351 والذي لايرحب بانسحاب المغرب ولايطالب لبولسياريو بالانسحاب ويدعو الى المفاوضات بدينامية جديدة ويلتزم بتقييم اتفاق وقف اطلاق النار وحل الاشكالية التي سببت في ازمة الركركرات
مباشرة بعد مصادقة مجلس الامن على قراره 2351  نشط عمر هلال ,ممثل المغرب الدائم بالامم المتحدة ندوة صحفية دامت ثلاثون دقيقية بمقر المنظمة
·         الندوة كانت هجوما على الجزائر  التي قال  انها طرفا مباشرا في النزاع
·         هجوما على المبعوث الشخصي السابق السيد كريستوفر روس والذي قال عنه  بانه رجل من الماضي و انه افضل دبلوماسي عرفته الجزائر  خلال 40 سنة وانه جزء من المشكل في الصحراء الغربية
·         هجوما على الصحفي الامريكي ماثيو راسل لي متهما اياه بغير المؤهل، والموالي للبوليساريو وفينيزويلا
·         هجوما على مندوب وكالة الانباء الجزائرية  والتي بدل الرد عليها تهجم على الجزائر التي حاول ان يشوه سمعتها  ويلصق بها تهما هي المعاش والمؤكد من التقارير الدولية حول الواقع الاجتماعي والاقتصادي والسياسي بالمغرب
·          تهديدا للامم  المتحدة  بالقول ان المغرب يمهل المنظمة الأممية يومي نهاية الأسبوع، لتأكيد خلو منطقة الكركرات من أي أثر للبوليسايو والا فلن تكن هناك اتصلات سياسية مع اي كان بمن فيهم الامم المتحدة من جانب المغرب
السيد ناصر بوريطة ,وزير الخارجية المغربية كان الجمعة 29 ابريل 2017 باديس ابيبا و ,حسب ما تسرب من مصادر موثوقة,فزيارة ولقائه مع رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي كانت زيارة تهديد ووعيد للاتحاد الافريقي على اثر نتائج زيارة رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي رفقة مفوض السلم والامن بالاتحاد الافريقي الى الامم المتحدة ومطالبتهما بعودة المكون الافريقي من بعثة المينورصو وتاكيدهما على ضرورة تصفية الاستعمار من اخر مستعمرة بافريقيا واساسا خلال لقائهما مع الامين العام للامم المتحدة والذي نشر بيانه على موقع الاتحاد الافريقي مكذبا ما روجته وسائل اعلام مغربية بان قضية الصحراء لم تناقش في اللقاء
عاد السيد بوريطة من اديس يوم السبت 30 ابريل ولحظة وصوله نشط ندوة اخرى حول القرار 2351 بمقر وزارته ومن اهم ما جاء فيها :
·         أن المبادرة المغربية للحكم الذاتي، تعززت من جديد بعد القرار 2351 ,والحقية ان توصيات القرار طالبت بالتفاوض من اجل التوصل الى حل يضمن حق تقرير المصير للشعب الصحراوي ولاوجود بها لما يقوله السيد بوريطة
·          أكد  بوريطة أنه بفضل المبادرات التي يقودها الملك محمد السادس، ساهم المغرب بشكل كبير في خلق جو الهدوء الذي جرت فيه النقاشات داخل مجلس الأمن.  وان  تبصر صاحب جلالته كان حاسما في تدبير مشكل الكركرات ,و جو الهدوء الذي قال انه طبع سلجة مجلس الامن ا يناقض جو الانفعال الذي اظهرته فرنسا والسنغال داخل مجلس الامن والترصفات الهجومية التي عرفتها ندوة ممثل بلاده الدائم عمر هلال ومحتوى تسريبات مداولات الجلسة ,و عن اي دور للملك يتحدث بوريطة خصوصا وان الملك كان يلتقط الصور بكوبا او ميامي ويتجول في اسواقها  الذي كان حاسما في حل مشكل الكركرات
·         تحدث بوريطة عن ما اسماه اسطورة الاراضي المحررة واصفا ايها بمناوشات وكلام فارغ , وانها ووهم لااساس له ,ويعرف السيد بوريطة كما يعرف العالم باسره ان الدولة الصحراوية تمارس سيادتها كاملة على ازيد من ثلث الاقليم المحرر طبعا وانها تقيم احتفلاتها ومؤتمراتها وتستقبل وفودها باتفاريتي وبئر لحلو والدوكج واغوينيت وغيرها وتصل الاطلسي متى ارادت ذلك
·         وقال بوريطة أن القرار الأممي يجدد التأكيد، على معايير المسلسل السياسي كما تم تحديدها منذ سنة 2007. ,وتجاهل السيد بوريطة  ان المسلسل السياسي الذي دعى اليه مجلس الامن سنة 2007 يدعو الى مفاوضات مباشرة بحسن نية وبدون شروط مسبقة من اجل التوصل الى حل سلمي,عادل ودائم يضمن لشعب الصحراء الغربية ممارسة حقهم في تقرير المصير وتماشيئا وبنود ميثاق الامم المتحدة
·         وقال بوريطة  أن القرار الجديد يشدد على البعد الإقليمي للنزاع حول قضية الصحراء المغربية، حيث إنه يطلب من دول الجوار التعاون بشكل واضح مع الأمم المتحدة  مضيفا ان مطالبة مجلس الامن دولتي الجوار بدعهما وماسهمتها يعتبر "معطى جديد" في القرار الأممي,ونسي السيد بوريطة ان كافة قرارت مجلس الامن تدعو  دول الجوار الى التعاون وان الدعوة ليست جدية ولم تكن تعني ان القضية الصحراوية قضية اقليمية او جهوية والامم المتحدة تتبناها كقضية تصفية الاستعمار وتناقشها على راس قضايا تصفية الاستعمار التي تجتمتع عليها لجنة ال24 وتصدر حولها اللجنة الرابعة بالجمعية العامة كل سنة توصيتها بضرورة تصفية الاستعمار
في نفس اليوم ,اي يوم 30 ابريل ,وفي مقابلته مع قناة ميدي 1 تيفي والتي تعبر اول مقابلة اعلامية له كرئيس للحكومة ,خرج السيد العثماني على المغاربة ,وفي خطا ديبلوماسي قاتل جدا ,اثار الكثير من الانتقادات ,بالقول ان الامين العام للامم المتحدة السيد غوتيريس صديق للمغرب
التمعن الدقيق والتفحص المتبصر لهذه الاحداث والتصريحات والرسائل والندوات الصحفية يؤكد حقيقة ان حكمة جبهة البوليساريو وتبصرها افشل كل محالات فرنسا والمغرب الفرنسي التي كانت تهدف الى:
·         اختزال كل القضية الصحراوي وقضية تصفية الاستعمار والمسار السياسي في نقطة الكركرات
·         ادانة جبهة البوليساريو وعزلها وخنقها وجعلها في مواجهة مع مجلس الامن
·         اعادة المسار الى قبل 10 ابريل 2007 والدفع نحو اقرار مقترح المغرب للحكم الذاتي كاساس ليس للتفاوض فحسب بل للحل
كل هذه الحاولات الفرنسية –المغربية  اصبحت في مهب الريح بفضل قرار الجبهة لاعادة الانتشار وذلك للاسباب التالية:
·         القرار 2351 يؤكد على ان القضية الصحراوي قضية تصفية استعمار وضعها النهائي لم يحدد بعد وحلها يجب ان يكون من خلال التفاوض دون شروط مسبقة وبحسن نية من اجل التوصل الى حل يمكن الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير المصير طبقا لترتيبات ميثاق الامم المتحدة
·         القرار 2351  لم يتحدث كما رغبت فرنسا والمغرب عن اي طريق اوحركة تجارية بل على العكس اثار  موضوع اتفاق وقف اطلاق النار رقم 1 يودعو الامانة العامة الى مراجعته وحل مشكل المعبر ,وهو ما يجبر المغرب على التفاوض مع الجبهة حول المعبر
·         القرار 2351 وتصريح الناطق باسم الامم المتحدة يؤكد على الوجود الدائم لبعثة الامم المتحدة من اجل الاستفتاء بالصحراء الغربية بمنطقة الكركرات ,وهو ضربة قاتلة للمغرب لانها ستكون فاصلا ومذبا لادعائه في وجود حدود له مع موريتانيا وفي نفس الوقت سيمطن الجبهة من الضغط  وفرض احترامها شروطها ,سواء في حال موافقتها على بقاء المعرب او رفضها لوجوده
·         القرار 2351 يطالب بضمان الدعم الانساني المطلوب للاجئين وهو ما يرفضه المغرب جملة وتفصيلا
والى جانب القرار ,لابد من الاطلاع على التسريبات التي تمت للمداولات ومنها نؤكد على :
·         موقف الدول الاعضاء الي جعل فرنسا وخليلتها الشنغال في عزلة تامة داخل المجلس
·         موقف الولايات المتحدة الامريكية الذي يهدد بمراجعة دعمه لقوة حفظ السلام في حال عدم تحقيق تقدم ميداني وهو ما يكل عامل ضغط جديد على مجلس الامن عامة والامين العام بشكل خاص

وهناك عمال اخر جديد بالغ الاهمية ,ويكمن في تعيين الرئيس الالماني السابق مبعثوا شخصيا للامين العام للامم المتحدة الى الصحراء الغربية ,واهميته تكمن في عدة عوامل منها:
·         المانيا القوة المؤثرة باوروبا هي الوحيدة التي تسطيع الضغط على فرنسا ومواجهتها
·         رئيس سابق لدولة من حجم المانيا ليس بالعنصر السهل للالاعيب القذرة للسيد هلال ونظام الاحتلال المغربي الفرنسي خصوصا فيما يتعلق بالرشوة وشراء الذمم
·         مصداقية الرجل من مصداقية بلده وهو ما سيجعل الرجل ملزما بتحقيق اللاتزامات وفي نفس الوقت سيجر اهتمام المانيا بالملف والذي لم يكن من اهتمامتها اصلا
وهي العوامل التي جعلت المغرب حتى اللحظة لم يعطي موافقته النهائية حول هذا التعيين
من كل ما تقدم علينا التاكد من ان المغرب انهزم هزيمة نكراء وغالط كالعادة رائه الداخلي والخارجي وهو ما ارغمه على كل الندوات والتصريحات التي اشرنا اليها سابقا والتي لم يقنع احدا مما جعله يستنجد بصناع الراي من رجالاته والذين لهم نوع من المصداقية في الاوساط المثقفة والسياسية الداخلية فاوما الى المركز الأطلسي للدراسات الاستراتيجية والتحليل الأمني  لتنظيم ندوة حول آخر قرار لمجلس الأمن بشأن قضية الصحراء المغربيةدعى اليها طلحة جبريل، الإعلامي المتخصص في الشؤون الإفريقية وعبد الرحيم منار السليمي، رئيس المركز المغاربي للدراسات الأمنية وتحليل السياسات وصبري الحو، الخبير في القانون الدولي في محاولة لتخفيف الضغط عليه ومحاولة اقناع المغاربة بما يريد النظام

 بقلم الكاتب الصحفي محمد سالم احمد لعبيد
بقلم : مركز بنتيلي الإعلامي

بقلم : مركز بنتيلي الاعلامي

مـــــركــــز بــنــتــــيــــلــــــي الإعـــلامــــــي .

التعليقات



إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

عن الموقع

تغريداتي

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي

2018