مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

بنتيلي التاريخ والجغرافية




عين بنتيلي تلك القرية النائية في منطقة تيرس زمور شمال موريتانيا الشقيقة على الحدود الموريتانية الصحراوية، أصبحت تعني الكثير برمزيتها ودلالاتها التاريخية ليس فقط الجغرافية للشعب الصحراوي المكافح ، لمالها من جاذبية حد القداسة في الذاكرة الجماعية لشعب تواق للحرية والاستقلال.
كيف لا وهي التي إنبثق منها مؤتمر الوحدة الوطنية بعد لقاء "الكلتة الشهير" في ظل ظروف حالكة وصعبة مر منها الشعب الصحراوي  آنذاك ،فمؤتمر عين بنتيلي جاء تطبيقا لمقررات المؤتمرالثاني، مؤتمر الشهيد: عبد الرحمان عبدالله المنعقد ب "وديان طوطرات" مابين  25 و31 غشت 1974  تحت شعار " حرب التحرير تضمنها الجماهير ".
وإستحضارا لذلك المشهد الذي أسس لبناء اللبنات الأولى ، لتوطيد السيادة الوطنية والقطيعة مع ماضي أليم بكل رواسبه، وفق فلسفة باني الدولة الصحراوية ومبدع فكرة الوحدة الوطنية  الشهيد الولي مصطفى السيد من اجل شعب منظم وحر فوق أرضه.
مما لاشك فيه أن بنتيلي التاريخ ،بنتيلي الماضي والحاضر والمستقبل،بنتيلي الهوية الجامعة ،التي تحطمت من خلالها كل المخططات الرجعية, إنها بحق أم المكاسب ولاغرو حين وصفها الشهيد محمد عبد العزيز  بشجرة الوحدة الوطنية غرسها جماعة  بنتيلي وسقاها الشهداء بدماءهم . 

واستحضارا لما سلف  فتسمية مركزنا الاعلامي ببنتيلي جاء تيمنا بقدسية المكان ، واستنباطا لجوهر ورمزية المكان الذي نعتبره نهجنا في موقع بنتيلي.

عن الكاتب

مركز بنتيلي الإعلامي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي