مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

نهاية مشوار




تنتهي مسيرة الرجل في ملف الصحراء الغربية, بعد أن مكث ما يقارب ثماني سنوات منذ تعيينه بداية العام 2009 , ليلتحق بقافلة المبعوثين الخمسة الذين تقلدوا هذا المنصب , فقد ظل الديبلوماسي الامريكي كريستوفر روس وفيا للمعادلة الاممية المبنية على مخطط سلام مستحضرا عنصرا انسانيا في جل خطواته , ومتجاوزا خطوطا اعتبرها المخزن المغربي أمرا غير مقبول , من قبيل زيارته للمناطق المحتلة , فارتفعت ابواق القصر وجندت لذلك كل الامكانيات للحيلولة دون هذه الخطوة , لكنها بائت بالفشل واستطاع المبعوث الاممي الدخول والاطلاع على الوضع عن كثب في معظم جوانبه سواء الحقوقية منها او السياسية , ليصبح العدو رقم واحد في أجندة الدولة المغربية. يرحل روس عن الفضاء الاممي بعد أن استعصى عليه إخراج القضية من نفقها المسدود ورسم خارطة سياسية للحل , فبعد سلسلة من الجولات الماراطونية بين الأطراف وفتح نقاش يفضي الى حل مع كل المعنيين أو ما بات يعرف بأصدقاء الصحراء الغربية, يبقى الاستنتاج الوحيد هو عرقلة النظام المغربي وتعنته في قبول أي مخطط جدي للحل يضمن من خلاله الشعب الصحراوي حقه في تقرير المصير.
فلم تكن فترة روس استثناءا من حيث القراءة الموضوعية لطبيعة الصراع , ان كان ارتباطها بخطوة اممية تطغى على جنباتها لعبة الساسة وتجاذب المصالح دون ادراك منا كصحراويين أن مصير شعبنا لم و لن يرتبط بمبعوث اممي بقدر ما هو مرتبط بإرادة سياسية وشعبية في تحقيق النصر ووحدة وطنية تحصن المكاسب , ولعل خير الدلائل ما تحقق على الارض بسواعد جيش التحرير الشعبي بمنطقة الكركرات , فالمنطلق القانوني لقضيتنا نملك فيه كل الحق وبشهادة اللجان والهيئات الدولية وبموجب قرارا اممي ورأي استشاري لمحكمة العدل يلخص المعادلة الجدلية التي يحاول المحتل التسويق لزيفها معتبرا أنها جزأ من ترابه

عن الكاتب

مركز بن تيلي الإعلامي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي