مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

ترجمة راينا الاول "ديلول"



 إخترنا إسم ديلول كعمود لرأينا في كل ما يتعلق بالقضية الوطنية إيمانا منا بالأهمية القصوى للثقافة الوطنية كمرجع وجبهة من جبهات الممانعة ولأن منهجيتنا في إبداء الرأي عبر " ديلول" لا تختصر على العربية فحسب كما هو موضح في البيان التأسيسي , بل تعتمد ثلاث لغات حية عدا العربية ،فقد ارتأينا أن يتحدث ديلول في قضية المعلومة بلغة يفهمها المعني بالرأي , ورغبة منا في عدم حرمان القارئ الغير ناطق بالاسبانية من متابعة رأينا المطالب باعتذار رأس الديبلوماسية الإسبانية للشعب الصحراوي فقد تمت ترجمة المقال وهذا نصه :
 مارغايو يجب أن يعتذر للشعب الصحراوي

كلنا نتذكر تماما ردة الفعل الطائشة لوزير الشؤون الخارجية و التعاون السابق، خوسيه لويس غارسيا مارغايو، بخصوص قضية الشابة الصحراوية معلومة،حيث هرع إلى إطلاق سرب من التصريحات قائلا أن معلومة كانت محتجزة من قبل أبويها. ردة فعله هذه لم تقف عند حد التصريحات  بل تحولت إلى ضغوطات ذات طابع دبلوماسي و تعاون
ي بل وصلت إلى التهديد بقطع المساعدات الإنسانية الآتية من بعض الأقاليم الإسبانية.
وأجرى الصحفي، خوان ميغيل باكيرو ثوريتا، مقابلة مع معلومة يوم الخميس الماضي 2 مارس 2017، في مخيم اللاجئين الصحراويين بتندوف (الجزائر) وتحديدا في ولاية السمارة دائرة حوزة، حيث صرحت معلومة في هذه المقابلة المتكررة بأنها لم تكن مختطفة ولا محتجزة وأنها كانت مع "أهلها بدون اختطاف ولا احتجاز". وبهذا تكون معلومة قد أخرصت مارغايو ووسائل الإعلام أيضا التي ساهمت في نشر قضيتها عبر الإنترنت. وقد أعطت وسائل الإعلام الإسبانية فرصة من ذهب للمخابرات المغربية التي وجدت في قضية معلومة أرضا خصبة لألاعيبها القذرة بغية لي ذراع الحكومة الصحراوية وخلق مشاكل بين الشقيقين، الشعب الصحراوي و شعوب إسبانيا.
كما تعددت إطلالات مارغايو على الرأي العام الإسباني، المضلل إعلاميا فما يخص قضية معلومة، لبعث رسائل مطمئنة، فتارة يتعهد بالعمل ليل نهار لتسريع الإفراج عن معلومة، وتارة أخرى، بالاعتماد على خياله الواسع، يخرج بمقارنة قضية معلومة بقضية المراسلين الحربيين الاسبان: أنطونيو بامبليغا، خوسيه مانويل لوبيث و أنخيل ساستري الذين حرروا بعد خطفهم في سوريا.
بالإضافة إلى ذلك، فإن وسائل الإعلام الإسبانية كان لها دور البطولة في هذا النزاع، وبالتحديد بعض الصحف كصحيفة الباييس، على سبيل المثال، التي استنتجت أن "الاحتجاز" المزعوم له أسباب دينية، فأطلقوا العنان لمخيلاتهم الإبداعية بربط هذه الأسباب بالإسلاموية. لكن كل هذه الاحجيات تم تفنيدها من قبل معلومة.
سيداتي سادتي، احترموا الذكاء البشري! ودعوكم من توجيه نظرة الرأي العام الإسباني لمصالحكم الخاصة، وحاولوا أن تسلطوا الضوء على المناطق المحتلة في الصحراء الغربية حيث يمنع النظام المخزني العلوي المغربي دخول وسائل الإعلام الدولية. هناك في المناطق المحتلة حيث يجب أن نوجه كل عتادنا الإعلامي لكسر التعتيم المفروض على تلك المناطق.
هناك في العيون والسمارة والداخلة وبوجدور إلخ... حيث يتعرض الكثير من الصحراويين للانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، في حين أن وسائل (اللا) إعلام تغض الطرف ولا تجرؤ على المخاطرة ولو بمحاولة لتحدي التعتيم الإعلامي.
وبالتالي، طلبت معلومة السلام والهدوء من وسائل الإعلام ومن كل من حشر أنفه في نزاع عائلي، فالشابة الصحراوية تزوجت قبل أيام وترغب في نهاية سعيدة لقصتها وأن ينتهي نهائيا هذا الكابوس الذي أُقحمت  فيه.

قسم الترجمة والتوثيق بمركز بنتيلي الاعلامي
بقلم : مركز بنتيلي الإعلامي

بقلم : مركز بنتيلي الاعلامي

مـــــركــــز بــنــتــــيــــلــــــي الإعـــلامــــــي .

التعليقات



إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

عن الموقع

تغريداتي

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي

2018