مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

بـيـــان بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان


      

يحيي العالم أجمع يوم العاشر من دجنبر من كل سنة، اليوم العالمي لحقوق اللإنسان، وتصادف هذه السنة الذكرى التاسعة والستين (69) للإعلان العالمي لحقوق الإنسان الذي أقرته الأمم المتحدة سنة 1948، وصادقت عليه دول العالم مؤكدة على الإلتزام بما جاء فيه من مبادئ وأساسيات، وعلى ضرورة بذل كل المجهودات من أجل ترسيخها والنهوض بها.

اننا واذ نستحضر هذا الحدث الحقوقي الاممي ، لنعبر عن عميق قلقنا ازاء وضعية حقوق الانسان  باقليم الصحراء الغربية ، في ظل الاستهتار التام للدولة المغربية بحقوق الشعب الصحراوي وفي مقدمتها حقه في تقرير مصيره كسائر شعوب المعمورة ، وهو الاستهتار الذي وازته انتهاكات جسيمة لحقوق الشعب الصحراوي منذ الاجتياح العسكري للاقليم من طرف القوات المغربية في 31 من اكتوبر 1975 والذي تشهد عليه المقابر الجماعية المكتشفة التي ضمت مدنيين صحراويين عزل الى جانب التنكر التام لمصير رفات الشهداء داخل المعتقلات والمخابئ وكذا لمطالب عائلات المختفين الصحراويين مجهولي المصير ومطالب الضحايا الناجين من المخابئ السرية وذوي الممتلكات المنهوبة من طرف الجيش المغربي .



اننا في الجمعية الصحراوية لضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المرتكبة من طرف الدولة المغربية (ASVDH) لنقف على الطابع الممنهج والمستمر لانتهاكات حقوق الشعب الصحراوي من طرف الدولة المغربية  وهو ما تترجمه الممارسات اليومية التي لازال يتعرض لها الصحراويون المتعارضة وما تكفله القوانين والتشريعات الدولية في الجانبين السياسي والمدني والاقتصادي والاجتماعي والثقافي، وذلك من خلال كل ما يشهده الإقليم من :

ü   تضييق على الجمعيات الحقوقية ومناضليها وما يرافق ذلك من حصار وعزل.

ü   اقفال الاقليم امام البعثات الحقوقية والاعلامية الاجنبية.

ü   الحرمان من الحق في التعبير، والإحتجاج والتظاهر السلمي

ü  افلات المسؤولين المغاربة المتورطين في انتهاكات جسيمة لحقوق الانسان من العقاب واستمرارهم في ممارساتهم المتنافية والقانون.

ü  استمرار الاعتقالات والاختطافات والمحاكمات الصورية للنشطاء السياسيين والحقوقيين الصحراويين

ü  النهب الممنهج لخيرات وثروات الشعب الصحراوي واستنزاف موارده الطبيعية.

ü  التمييز الممارس ضد الصحراويين من طرف الدولة المغربية في الجانبين الاقتصادي والاجتماعي

ü  الاستمرار في طمس الهوية الثقافية الصحرواية وتدمير تراثها المادي والمعنوي

ü  استمرار الدولة المغربية في سياسة قطع الارزاق والطرد من العمل الممارس بشكل انتقامي ضد النشطاء الصحراويين.

وإذ نؤكد في الجمعية الصحراوية ASVDH على انخراطنا المتواصل في النضال من أجل ترسيخ قيم ومبادئ ثقافة حقوق الإنسان وترجمتها على أرض الواقع بإقليم الصحراء الغربية، فاننا نعلن للرأي العام مطالبتنا بما يلي:

Ø       التعجيل بتمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير مصيره وانهاء معاناته .

Ø       تضامننا اللامشروط والمطلق مع ضحايا انتهاكات حقوق الانسان بكافة أنحاء العالم.

Ø       مطالبتنا بالكشف عن المختطفين مجهولي المصير وتسليم رفات الشهداء داخل المعتقلات السرية وإدانتنا لكل المقاربات المغربية في هذا الشأن.

Ø       تنديدنا بالسياسات الممنهجة التي تتبعها الدولة المغربية في مصادرتها لكافة الحقوق والحريات بإقليم الصحراء الغربية وفي مقدمتها الحق في تقرير المصير.

Ø       مطالبتنا الأمم المتحدة بإيجاد آلية فعالة ودائمة لمراقبة احترام حقوق الإنسان بإقليم الصحراء الغربية، وكذا تحمل مسؤولياتها تجاه الوضع الحقوقي بهذا الاقليم  .

Ø       مطالبتنا المنتظم الدولي بالتدخل العاجل لإطلاق كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين وفي مقدمتهم معتقلي اكديم إزيك.

Ø       مطالبتنا بالتدخل العاجل من أجل إيقاف نهب ثروات الشعب الصحراوي وما تعرفه من استنزاف من طرف الدولة المغربية وحلفائها، وإلغاء جميع الاتفاقيات المبرمة بهذا الخصوص.

Ø       مطالبتنا باحترام الهوية الصحراوية وحماية التراث واسترجاع الاسم الثلاثي الصحراوي ووقف محاولات الطمس الممنهجة .



عن الجمعية الصحراوية ASVDH

10/12/2017

العيون/الصحراء الغربية


بقلم : مركز بنتيلي الإعلامي

بقلم : مركز بنتيلي الاعلامي

مـــــركــــز بــنــتــــيــــلــــــي الإعـــلامــــــي .

التعليقات



إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

عن الموقع

تغريداتي

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي

2017