مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

جمعية أصدقاء الجمهورية الصحراوية بفرنسا تستنكر تصريحات الرئيس الفرنسي حول قضية الصحراء الغربية وتدعو بلادها إلى الإلتزام بإحترام القانون الدولي.





باريس / فرنسا : إستنكر المكتب التنفيذي لجمعية أصدقاء الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية بفرنسا، تصريحات الرئيس الفرنسي التي "إمانويل ماكرون" التي أدلى بها لصحيفتي الوطن والخبر الجزائريتين حول موقف فرنسا من قضية الصحراء الغربية، أظهرت تناقضاً كبيراً من خلال تعمد تجاهل الفاعل الأول والأبرز في هذه القضية ألا وهو الشعب الصحراوي وممثله الشرعي والوحيد جبهة البوليساريو المعترف بها من طرف منظمة الأمم المتحدة.

و أوضحت الجمعية في بيانها "أن فرنسا كعضو دائم في مجلس الأمن الدولي والتي تصادق كل عام من خلال التوافق بين الأعضاء على قرار يطالب بحق تقرير مصير الشعب الصحراوي لا يمكن لها من خلال تصريحات رئيسها أن تنفي وجود شعب ناضل أكثر من أربعة عقود من الزمن من أجل أن ينال حقه في تقرير المصير، وهو الحق الذي تعززه سنويا قرارات مجلس الأمن الدولي والجمعية العامة للأمم المتحدة.

البيان الصادر عن الجمعية يوم أمس الأحد العاشر ديسمبر، دعا السلطات الفرنسية إلى إحترام القانون الدولي بخصوص قضية الصحراء الغربية والعمل بشكل جدي على تمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير والاستقلال.

مراسلة : عالي الرُبيو / فرنسا 

بقلم : مركز بنتيلي الإعلامي

بقلم : مركز بنتيلي الاعلامي

مـــــركــــز بــنــتــــيــــلــــــي الإعـــلامــــــي .

التعليقات



إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

عن الموقع

تغريداتي

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي

2017