مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

البوليساريو تشارك في المؤتمر 54 للمؤتمر الوطني الافريقي





شارك وفد من الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب في المؤتمر ال 54 لحزب المؤتمر الوطني الافريقي ANC المنعقد بجوهانسبورغ في الفترة مابين 16-20 ديسمبر الحالي. يتكون الوفد من الاخوين محمد يسلم بيسط عضو الامانة الوطنية ووالي ولاية العيون٫ والاخ البشير الراضي سفير بلادنا في بريتوريا.

واثناء تقديمه للتقرير السياسي امام المؤتمر جدد الرئيس الجنوب افريقي السيد جاكوب زوما تضامن بلاده مع حق الشعب الصحراوي في الحرية و تقرير المصير و التقدم٫ كما الح على ان عضوية المغرب الجديدة في الاتحاد الافريقي تعطي فرصة جديدة للتعاطي معه حول قضية الصحراء الغربية.

للعلم وانه خلال مراسيم الافتتاح٫ و بموجب الصلاة لنجاح المؤتمر تطرق امام جوهانسبورع الى قضية شعبنا و طلب من المولى عز و جل تمتيع شعبنا بحريته و استقلاله على غرار كافة شعوب المعمورة.

و خلال الجلسة الافتتاحية التي يحضرها ازيد من خمسة آلاف مندوب٫ و عشرات الضيوف الاجانب٫ و المئات من الصحافة الوطنية و الدولية٫ و من بين اول المتدخلين اعطيت الكلمة لممثل بلادنا الذي شكر المؤتمر الوطني الافريقي على الدعوة الكريمة و على التضامن المطلق الذي طالما عبر عنه و عبرت عنه حكومة جنوب افريقيا في كافة المنابر و على كافة المستويات مع كفاح الشعب الصحراوي. 

هذا الموقف النبيل الذي ينطلق من تقاليد الكفاح المشترك و التحالف القائم بين حركتينا و الذي وقعه الزعيمان الراحلان و الخالدان اولفر تامبو و محمد عبد العزيز في اوج معاركنا البطولية ضد التوسع المغربي و نظام الابارتيد اللذان كانت تجمعهما علاقات وثيقة من التامر و التكالب ضد شعبينا و حركتينا التحرريتين.

المندوب الصحراوي تطرق الى الوضع الحالي الذي يمر منه الكفاح العادل للشعب الصحراوي و خاصة الموقف المتعنت للمغرب المتمثل في وقفه للمفاوضات٫ و طرده لبعثة الاتحاد الافريقي من العيون٫ رفضه لزيارة البرلمان الافريقي٫ رفضه لزيارة لجنة حقوق الانسان الافريقية. هذا بالاضافة الى تاجيج القمع و انتهاكات حقوق الانسان و التصعيد الممنهج لنهب الثروات.

 يضاف هذا الى محاولاته المستمرة لتخريب العمل الافريقي المشترك٫ كلها دلائل و براهين على التعنت و سوء النية و المماطلة التي تجب مواجهتها بكل حزم عن طريق فرض العقوبات السياسية و الاقتصادية و الرياضية مثلما حدث مع نظام الابارتيد حتى يحترم الشرعية الافريقية و الدولية و ينهي احتلاله لتراب الجمهورية الصحراوية.

تجاوب المؤتمرون مع خطاب بلادنا بكثير من التصفيقات و الشعارات التي تهتف بحياة شعبينا و حركتينا التحرريتين  و بكفاح الشعب الصحراوي.

العديد من تدخلات الوفود الاجنبية المشاركة تطرقت لكفاح شعبنا و جددت التضامن معه مثل حزب جبهة التحرير الجزائرية و حزب الزانو الزمبابوي.   

بقلم : مركز بنتيلي الإعلامي

بقلم : مركز بنتيلي الاعلامي

مـــــركــــز بــنــتــــيــــلــــــي الإعـــلامــــــي .

التعليقات



إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

عن الموقع

تغريداتي

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي

2017