مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

النواب الاوروبيون ينددون بالابتزاز الذي يمارسه المغرب على الاتحاد الاوروبي






اعرب العديد من النواب الاوروبيون عن “انشغالهم العميق” امام المساس بالحريات العامة في المغرب و انتهاكات حقوق الانسان في الصحراء الغربية و اشتداد حدة الفوارق الاجتماعية و القمع الملاحظ في مجال احترام حقوق النساء, منددين بالابتزاز الذي يمارسه المغرب الذي لم يعط بعد موافقته على تعيين رئيسة بعثة الاتحاد الاوروبي في الرباط بعد مرور شهور عديدة على اعتمادها.
و وصف النائب الاوروبي الاسباني جوردي صولي خلال اجتماع خصص لعرض حصيلة بعثة في المغرب للجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان الاوروبي, وصف سلوك المغرب بخصوص عدم اعطاء الموافقة عل تعيين سفيرة الاتحاد الاوروبي, “بالإشارة السيئة”, معتبرا ان هذا السلوك “لا يسير في الاتجاه الصائب” بالنسبة لمستقبل العلاقات بين الاتحاد الاوروبي و المغرب.
فبعد مرور شهور عديدة من الانتظار لم تحصل رئيسة بعثة الاتحاد الاوروبي في المغرب كلوديا وييدي بعد على الموافقة لتعيينها حتى تشرع في ممارسة مهامها رسميا بالرباط.
و اعلن رئيس لجنة الشؤون الخارجية دافيد ميك ألسيتر عن تأجيل جلسة مغلقة كان من المقرر ان يعقدها يوم 30 اوت الماضي مع السيدة وييدي نظرا لعدم حصولها على موافقة تعيينها من طرف المملكة المغربية.
و يريد المغرب استعمال هذه البطاقة لممارسة ضغط اضافي على الاتحاد الاوروبي في سياق المفاوضات بين الطرفين بشان تكييف اتفاق الشراكة بين الاتحاد الاوروبي و المغرب مع الاجراءات المتضمنة في قرار محكمة العدل للاتحاد الاوروبي الصادر في 21 ديسمبر 2016 و القاضي بان اتفاقات الشراكة بين الاتحاد الاوروبي و المغرب لا تطبق على الصحراء الغربية.
و عاينت من جهتها النائب الاوروبي الفرنسية باتريسيا لالوند خلال زيارتها الى المغرب تراجع في مجال احترام حقوق النساء و نددت بظاهرة الزواج المبكر الذي ما زال سائدا في بعض مناطق المغرب و الذي تبرره السلطات المغربية بالفقر و الوضع الصعب لبعض الفئات الاجتماعية.
كما حذرت ذات النائب من التطرف و النشاطات الارهابية مذكرة بالاعتداءات الاخيرة التي وقعت في برشلونة و علاقتها بالفرع المغربي.
و اوضح النائب الاوروبي الروماني كريستيان دان بريدا, استنادا الى ارقام قدمتها له وزارة الداخلية المغربية بمناسبة زيارته, ان السلطات المغربية سجلت حوالي 1600 مغربي يقاتلون في صفوف تنظيم داعش الارهابي في سوريا و العراق و ربع عددهم اطفال.
و اشار نواب اخرون منهم رئيس لجنة حقوق الانسان الفرعية الايطالي بيار اونطونيو بانزيري الى ضرورة التحلي باليقظة تجاه الوضع السائد في المغرب مع تسريع مسار الاصلاحات و العمل على تسوية مسالة الصحراء الغربية.
بقلم : مركز بنتيلي الإعلامي

بقلم : مركز بنتيلي الاعلامي

مـــــركــــز بــنــتــــيــــلــــــي الإعـــلامــــــي .

التعليقات



إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

عن الموقع

تغريداتي

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي

2017