مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

كاتالونيا تؤدي ثمن رغبتها في الاستقلال ,والمغرب عصا الطاعة في يد الحكومة الاسبانية



سلسلة عمليات ارهابية تضرب مناطق مختلفة من مقاطعة كاتالونيا ,10 ساعات فقط بين العملية الاولى في قلب برشلونة بل وفي قلبها النابض لارامبلا ,واالثانية على بعد 100 كلمتر على شاطئ تاراغاونا  والاسلوب واحد,شاحنات تدهش عشوائيا المارة في اماكنة سياحية وتخلف في المجموع 15 قتيلا و ازيد من 100 جريحا  من 18 جنسية ,والمنفذون كلهم مغاربة,والخبر الاهم بالنسبة للمستفيدين من الهجوم سقوط الاسواق بكاتالونيا وسقوط ايبيكس ب 0.56 بالمائة.
فلماذا كاتلونيا الان بالذات ؟
ولماذا مرة اخرى مغاربة ارهابيون؟
لااحد ينسنى اطلاقا ما عرفته مدريد في 11 مارس 2004 عندما عرفت محطة اتوتشا للقطارات سلسلة تفجيرات متناسقة استهدفت شبكة قطارات نقل ركاب و اودت بحياة 191 شخصا وتسببت في جرح 1755 اخرين
كان ذلك ثلاثة ايام فقط قبل الانتخابات العامة التي كان مرجحا جداجدا ان يفوز فيها الحزب الشعبي باغلبية ساحقة,الحزب الذي نفذ هجوم صخرة ابيرخيل واعتقل العساكر المغاربة ,الحزب الذي كان متمردا على اوامر وتعليمات قصر الايليزي ,الحزب الذي شارك بشكل ذكي في التحالف ضد العراق وكان مرشحا ليكون مراقب ومشرف على اسطول حلف الشمال الاطلسي او حلف الناتوفي حوض الابيض المتوسط ,الحزب الذي تحول وفضل التحالف مع امريكا واحتقر فرنسا فكان لابد من التخلص منه  ووقف زحفه نحو السلطة وبشكل اقوى مما كان عليه
الخطر على فرنسا والمغرب الفرنسي دفع الاثنان الى التنسيق الجيد في اطار ما يسمى التنسيق الامني وتم جر الحزب الاشتراكي المهزوم الضعيف انذاك خصوصا في ظل قيادة رجل اجوف  مثل ثاباطيرو وذلك من خلال رجل المغرب ومرجعية الحزب فيليبي غونساليس
رتبت الخطة باحكام وتم جمع كل معطيات النجاح ,لم يظهر بعد ما يسمى تنظيم الدولة الاسلامية المعروف اختصارا بداعش ,وحتى التحقيقات اثبتت ان لاضلوع للقاعدة بشكل مباشر وحتى غير مباشر بالهجمات ,ووجهت تهمة تنفيذ الهجمات  الى 29 شخصا اغلبيتهم الساحقة مغاربة وهناك اسبان زودوهم بالمتفجرات,ولحد الان لم تظهر حقيقة الهجوم ولا عرف الاسبان من هاجم المحطة وكل ما حدث هو بعض الشكليات والمناورات من الحكومة للتغطية على ذلك
مع ان الصحفي المغربي علي لمرابط كتب بجريدة الموندو ان راس الهجوم يتجول حرا طليقا بتيطوان شمال المغرب
 التعاون الامني الخبيث بين الاقطاب الثلاثة :فرنسا,المغرب وحزب فيليبي غونساليس اثمر عن عملية اغتيال  مخططة باحكام خلصت نظام محمد السادس من اخيه هشام المندري  يوم 4 اغسطس 2004
مذ ذاك الحين والمسؤولين المغاربة والاسبان يؤكدون دوما قوة التعاون الامني بين البلدين ,وكم مرة اعلن المغرب عن تبليغ اسبانيا بمعلومات دقيقة عن ارهابيين او غير ذلك
العارف بكثرة التواجد المغربي الرسمي ,واقصد الاستخباراتي باسبانيا سيفهم الامر من اوله.
فالمغرب يسيطر على كافة المساجد والمقاهي العربية وحتى الاسبانية وله جواسيسه في كل مكان  وذلك بمقابل طبعا
وهنا لابد من طرح الاسئلة التالية للفهم :
-         من  يفسر لنا  الحقيقة الكامنة وراء  قول النائبة بالبرلمان المتحدة باسم حزب اليسار الموحد الاسباني يوم 24 يونيو بالبرلمان الاوروبي عندما اتهمت استخبارات دول اوروبية وفي مقدمتها اسبانيا بامداد المغرب بمعلومات حول نشطاء اغلبهم ينحدر من الريف ويقومون بمسيرات ووقفات احتجاجية بالبلدان الاوروبية دعما لحراك الريف؟ وطالبت  البرلمانية الاسبانية من المفوضية الاوروبية مسائلة المخابرات الاسبانية واجهزة الاستخبارات الاوروبية الاخرى حول الموضوع الذي يعرض حياة مهاجرين مغاربة للخطر عند عودتهم للمغرب؟
-         ماعلاقة الهجوم على كاتالونيا برفض حكومة العثماني استقبال وفد عن حكومة كاتالونيا التي يراسها  السيد كارلوس بويغديمونت شهر ماي الماضي وطلب حكومة العثماني ان يصطحب اعضاء حكومة كاتالونيا والذين يبرمجون للاستقلال ,اذنا مسبقا من الحكومة المركزية الاسبانية؟
-         ماعلاقة الهجوم بالبيان المشترك الصادر عن رئيس حكومة كاتالونيا و رئيس حكومة فلاماني حول رفض المغرب استقبالهما والذي حذرت من خلاله الحكومة الكتالونية المغرب من تاثير قراره سلبا على عمل أزيد من 30 شركة كاتلانية وفلامانية كانت تهدف الى تحسين علاقاتها التجارية مع المغرب.؟
-         ماعلاقة الهجوم الارهابي على كاتالونيا باعلان رئيس حكومة كتالونيا كارلس بوغدمونت الجمعة  9 يونيو الماضي  عن إجراء استفتاء تقرير المصير في كتالونيا يوم فاتح أكتوبر المقبل، والذي تعارضه الحكومة الاسبانية المركزية بشدة وهددت بتعليق الحكمة الذاتي الذي تتمع به كاتالونيا بل وصل تهديدها استعمال القوة  لمنع ما اسمته  المس بالوحدة الوطنية الاسبانية,وتهديد حكومة كاتالونيا بإعلان الجمهورية بمجرد ما ترفض الحكومة المركزية بالترخيص لتقرير المصير.

ربط هذه الاسئلة فيما بينها يبرز حقيقة المؤامرة التي تحاك ضد شعب كاتالونيا ,فبنفس الطريقة التي ضرب بها الحزب الشعبي الذي يقوده خوسي ماريا اثنار مارس 2004   بثلاثة ايام قبل الانتخابات تضرب اليوم كاتالونيا ايام قبل استفتاء تقرير المصير والمنفذ  يبقى دائما يد الغرب الوسخة المستخة المملكة المغربية قائدة الارهاب العالمي واول منتج ومصدر للمخدرات وصاحب ورقة الهجرة السرية المنظمة والمسيرة من قبل مخزن القصر الملكي في المغرب
واذا كان المقابل سنة 2004 هو اغتيال هشام المندري فان الهدف الان هو كبح جماح الحراك الشعبي في المغرب وقطع التمويل الخارجي على الحراك وقطع الطريق امام تدويل مايحدث في المغرب
محمد سالم احمد لعبيد
بقلم : مركز بنتيلي الإعلامي

بقلم : مركز بنتيلي الاعلامي

مـــــركــــز بــنــتــــيــــلــــــي الإعـــلامــــــي .

التعليقات



إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

عن الموقع

تغريداتي

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي

2017