مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

حلفاء المخزن يتضامنون معه مقابل مصالحهم الاقتصادية ومع ذلك لايعترفون له بالسيادة على الصحراء الغربية اليابان نموذجا


يبدو ان الاحتلال من عزلة الى عزلة اشد فلاتوجد دولة في العالم تعترف للمغرب بالسيادة على الصحراء الغربية فبالرغم من كل الاتاوات والرشاوي والتسهيلات الاقتصادية التي يمنحها المغرب لحلفائه فلاتعدو ان تكون مصالح برغماتية متبادلة تقف عند حدود احترام الشرعية الدولية في حدودها الدنيا فمثلا فرنسا الامبريالية راعية وحامية المحتل لاتعترف له بالسيادة على الصحراء الغربية ، مماليك وامارات الخليج الممول الرئيسي لاجندة الاحتلال لاتعترف له بحقوقه المزعومة في ارض الساقية الحمراء ووادي الذهب.

فتاة اوروبا المدللة القطب الاسيوي القادم اليابان ورغم تحالفه مع المغرب ودفاعه عنه الى اخر رمق في واقعة  مابوتو وفي الاخير تخلت عنه حفاظا على مصالحها مع الماما افريقيا  ولم تكتفي بذلك بل وزارة خارجيتها تعترف بالخريطة العالمية الصادرة عن الامم المتحدة والتي بها الصحراء الغربية كبلد  ذو خريطة وعلم وطني.

فاين تبجح خارجية المغرب وهل من منقذ له من ورطته التي ستدرس في علم الكوميديا السياسية بجامعة الفعفعة بحق  صدق من قال في المغرب لاتستغرب .

 فبوريطة ورط معه حلفاءه من فقراء افريقيا واخجلهم وزاد في توريط القادم الاسيوي الذي حاول استصغار افريقيا مانديلا  ومحاولة فرض اجندته عليها وكان الرد الافريقي حازم بانه لامساومة على المبادئ وحين يتعلق الامر بين الاختيار البرغماتي للمصالح الاقتصادية او القرارات السيادية فافريقيا موحدة على استقلالية القرار .

في الاخير تم طرد وفد البلطجيين المغاربة بقيادة مورطهم صديق سيدهم السادس  بعدما لقنته الموزمبيق درس في الديبلوماسية ورباطة الجأش مع الحزم حين تمس السيادة الوطنية وهي التي اعلنت انها مضيفة والقرار الاول والاخير للماما افريقيا وماعليها سوى تامين الضيوف والسهر على نجاح القمة الافريقية اليابانية ، ليطرد وفد الغزاة وفتح المجال للوفد الصحراوي بقيادة وزير الخارجية الصحراوي محمد سالم ولد السالك مصحوبا بوزير خارجية البلد المضيف وفي المنصة الشرفية كتكريم واعتذار من الدولة المضيفة للجمهورية الصحراوية من اي محاولة للاساءة لها على التراب الموزمبيقي .

الدرس المستفاد من واقعة مالابو  السابقة انه لا مماليك وامارات الرجعية العربية هي المنجي ولا شراء ذمم فقراء القارة السمراء هو الحل ولا اغراء التنين الاسيوي بمخرج ولا الظغط بورقة الارهاب والمخذرات بالمخرح على اعتاب القارة العجوز بقي ان يكون في المغرب الاقصى حكيم ينصحهم بالجلوس مع جيرانهم وتصفية الاستعمار من اخر مستعمرة افريقية ويبدو ان النظام العلوي في المغرب يعيش في عزلة ويزداد الخناق عليه مع مايعرفه الريف من حراك اتم السنة دون ان يستطيع المخزن احتواءه  وهو الذي لم يستفيد من الدرس الريفي الذي ازدادت رقعته بسرعة افزعت البلاط المغربي  وانتشار التضامن مع الحراك الاجتماعي والاقتصادي في شمال المغرب كانتشار الهشيم في النار،  بيد ان حليمة عادت لعادتها القديمة العصا والاختطافات والاعتقالات والترهيب البوليسي ضد حرائر الريف وهو ماأثر على كبير خارجيته مورطهم واعتقد ان مابوتو مقاطعة من  مغربه واختلطت عليه الاوراق وتبعثر فكره  وحبط عمله واستنجد بصحافته الصفراء لتجعل من خيباته واخفاقاته انتصار وصدق من قال اذا لم تستحي فافعل ماشئت.

مركز بنتيلي الاعلامي
بقلم : مركز بنتيلي الإعلامي

بقلم : مركز بنتيلي الاعلامي

مـــــركــــز بــنــتــــيــــلــــــي الإعـــلامــــــي .

التعليقات



إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

عن الموقع

تغريداتي

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي

2017