مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

شهادات اليوم الثاني بتاريخ 14 مارس / آذار 2017 من اطوار محاكمة اكديم ايزيك



            + المعتقل السياسي الصحراوي " التاقي المشضوفي " : المحكوم بما قضى لدى القضاء العسكري منذ تاريخ 17 فبراير / شباط 2013 و بسنتين سجنا نافذة بتاريخ 19 يوليوز / تموز 2017 لدى القضاء المدني ، و الذي أكد بأنه كان يوم الأحداث متوجها في الطريق للخروج من المخيم ، و لاحظ سيدة مسنة عاجزة على الوقوف ، حاول مساعدتها ، لكنه تعرض للاعتقال و للتعذيب قبل أن يجد نفسه بمقر الدرك المغربي بالعيون ، حيث تم تجريده من سرواله و إدخاله إلى غرفة صغيرة مكتظة من المعتقلين ، و التي تعرض فيها رفقتهم للتعذيب الجسدي و النفسي من طرف عناصر من الدرك ، الذين أخبروه و هو رهن الاحتجاز بأنه سواء اعترف أو لم يعترف فهذه المحاضر و التهم المنسوبة إليه هي التي سيتم اعتمادها ، كما أنه أكد بأنه لم يطلع على المحضر و لم يقرأ حرفا واحدا منه و أبصم عليه مرغما تحت الضغط و الإكراه ، كما أنه لم يمثل أبدا أمام الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالعيون ، حيث تم ترحيله عبر الطائرة في اتجاه مقر المحكمة العسكرية بالرباط .

و أثناء التحقيق معه عند قاضي التحقيق صرح بأنه معصوب العينين قبل مثوله أمامه و كان في حالة حرجة بسبب التعذيب الممارس ضده دون أن يسأله عن ما إن كان تعرض للتعذيب و دون أن يخضعه لخبرة طبية ، و قد سأله فقط قاضي التحقيق عن اسمه و عن التهم الموجهة إليه ، و بأنه أجاب بأنه لا علاقة له بها ، و عند مثوله للمرة الثانية أمام قاضي التحقيق في إطار التحقيق التفصيلي أخبره بتعرضه للتعذيب دون أن يعير لكلامه أي اعتبار .

و في جوابه على سؤال طرحته عليه هيئة دفاعه حول ما إن كان قد تعرض للتعذيب داخل السجن ، أكد بأنه مباشرة بعد إحالته على السجن المحلي بسلا تمت إساءة معاملته و خضع للتعذيب داخل زنزانة انفرادية ظل داخلها لمدة 05 أشهر محروما من مجموعه من حقوقه كسجين.

+ المعتقل السياسي الصحراوي " محمد البشير بوتنكيزة " : الصادر في حقه منذ 17 فبراير / شباط 2013 حكما بالمؤبد ( مدى الحياة ) من قبل هيئة المحكمة العسكرية ، و هو نفس الحكم الصادر ضده بتاريخ 19 يوليوز / تموز 2017 من قبل هيئة المحكمة المدنية ، و الذي صرح بما يلي :

 " اعتقلت بتاريخ 16 نوفمبر 2010 بحي الإنعاش بالعيون من طرف عناصر الشرطة الذين توجهوا بي إلى جهة مجهولة غير محددة ، حيث تعرضت لمختلف أشكال التعذيب و أنا مجرد من كامل ملابسي ، كما تم التبول علي ... و طالبت أن أعرض على خبرة طبية عند مثولي أمام قاضي التحقيق ... و عند الدرك المغربي تعرضت لكل أنواع التعذيب قبل أن أرحل إلى المحكمة العسكرية ، حيث تلا علي قاضي التحقيق هذه التهم الموجهة إلي و أنا أعاني من آثار التعذيب ... رفض قاضي التحقيق طلبي الرامي إلى نقلي إلى المستشفى بعد إصداره لأمر الإحالة على السجن ، حيث نقلت إلى زنزانة انفرادية ظللت بها طيلة شهور عرضة للتعذيب و التنكيل ... و أنا لم أقل أي شيء و أأكد لكم أنني وقعت على محضر الضابطة القضائية تحت الضغط و الإكراه. "

+ المعتقل السياسي الصحراوي " محمد التهليل " : المحكوم ب 20 سنة سجنا نافذة منذ تاريخ 17 فبراير / شباط 2013 لدى هيئة المحكمة العسكرية ، و هو نفس الحكم الصادر ضده بتاريخ 19 يوليوز / تموز 2017 أمام هيئة المحكمة المدنية ، الذي أكد بأنه تم اعتقاله بتاريخ 04 ديسمبر / كانون أول 2010 و أنه مباشرة بعد توقيفه التعسفي تم أخذه إلى شاحنة تابعة للبوليس المغربي ، حيث تعرض للتعذيب بواسطة آلة حديدية مخصصة لتقطيع المسامير و إلى الاستنطاق حول اسمه و اسم أمه و عن حضوره لندوة دولية سنة 2010 و بعد ساعة أو ساعتين رجعوا به و سمع أحد معتقليه يقول " ارميه خارج المدينة في الحدود ليذهب عند محمد عبد العزيز " ... و لكنهم لم يفعلوا و ذهبوا به إلى مقر الدرك ، و عند مثوله لأول مرة أمام قاضي التحقيق أخبره عن تعرضه للتعذيب و بأن العناصر الذين اعتقلوه لم تكن بدلتهم بدلة الشرطة و لم يخبروه بصفتهم أو وظيفتهم ، مؤكدا على أنه أثناء مثوله أمام قاضي التحقيق لم يخبره عن حقه في تعيين محام .

و حين طرح هيئة دفاعه لسؤال يتعلق بأشكال التعذيب الذي تعرض له أثناء خضوعه للحراسة النظرية ، ظل رئيس هيئة المحكمة يرفض ذلك ، في حين سمح له بالجواب عن سؤال يتعلق بتعرضه للتعذيب أثناء إحالته على السجن المحلي بسلا ، حيث صرح بأنه تعرض لشتى أشكال و أنواع التعذيب و لسوء المعاملة .
تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الانسان
بقلم : مركز بنتيلي الإعلامي

بقلم : مركز بنتيلي الاعلامي

مـــــركــــز بــنــتــــيــــلــــــي الإعـــلامــــــي .

التعليقات



إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

عن الموقع

تغريداتي

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي

2017