مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

Upes تنجح في الوساطة بين الاذاعة الوطنية وثلاثة من صحفييها

الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب 
اتحاد الصحفيين والكتاب الصحراويين 
بيان إلى الرأي العام الوطني 
على خلفية قرار الإدارة بالإذاعة الوطنية؛ والقاضي بإحالة كلا من الموظفين بها على مجلس التسيير للنظر في الإجراءات المناسبة في حقهم؛ طبقا للنظام الداخلي للمؤسسة؛ ويتعلق الأمر بكلا من =

حميدة مسعود_تقني 
ابيليلي محمدلمين_مذيعة
لخليفةاحمد_متربص 

وبناء على القانون الأساسي للاتحاد سيما العارضة 02 من المادة 05 من الفصل الثاني المحدد لأهداف الاتحاد. 
الفصل الثاني: الأهداف:

المادة 05: يهدف اتحاد الصحفيين والكتاب الصحراويين إلى:

2- التأكيد على أهمية احترام حرية الصحافة والصحفيين.. وأهمية توفير الحصانة اللازمة لهم خلال ممارستهم لمهامهم.. والمحافظة على كرامتهم والدفاع عن حقوقهم ومصالحهم ضد كل أشكال التعسف والشطط، والقمع، والمنع ما لم يثبت ارتكابهم مخالفات قانونية تستوجب القرارات الإدارية والقانونية التي قد تتخذ ضدهم.  

انطلاقا مما سلف؛ كلف الاتحاد الأخ أحمد الجيد عضو المكتب التنفيذي المكلف بمتابعة شؤون الصحفيين؛ بالوقوف على الحالة والاقرار عنها للأمين العام؛ وقد أسفر التحري عن ثبوت تجاوزات على جميع المعنيين تمنح الإدارة حق إحالة ملفاتهم على مجلس التسيير للنظر. 
وتغليبا لمصلحة الصحفيين؛ شرع الاتحاد في وساطة قادها الأمين العام والمكلف بشؤون الصحفيين؛ والمكلف بالتاطير عضو المكتب. 
وللتوضيح أكثر فقد واجهتنا صعوبات وعراقيل نذكر منها =
_تعتقد الإدارة انه فيما يتعلق ب
ابيليلي محمدلمين_مذيعة
لخليفةاحمد_متربص 
فإنه يمكن إعادتهم فورا نزولا عند طلب الاتحاد ومنحهم فرصة أخرى لتأدية واجبهم المهني'. 
اما بخصوص حميد مسعود؛ فإن الإدارة تطالب باعتذار من المعني عن اتهام الإدارة بالتمييز؛ والتعسف؛ والاحالة دون أسباب. 
وبالرغم من تقديرنا لتجاوب الإدارة الا أننا طالبنا أيضا بإلغاء الإعتذار حفاظا على كرامة الصحفي.
ثلاثة أيام إضافية من أجل إقناع إدارة الإذاعة الوطنية؛ وتستجيب مجدداً بأنها تطالب الموظف فقط بالاقرار بأسباب إحالته. 
ومن جديد وبعد امتناع المعني عن الإقرار بتجاوزاته؛ كان على الاتحاد إعلان استثنائه من الوساطة من أجل إرجاع زملائه؛ لكن ولي أمره طالب بمنحه الوقت للمحاولة؛ ولم يوفق هو الآخر. 
صباح اليوم 06/07/2017 وبعد اتصالات بين أعضاء المكتب التنفيذى المعنيين بالواسطة؛ تقرر العودة إلى مدير الإذاعة الوطنية الأخ الشيباني بتي؛ وقد تولى الأمين العام هذه المهمة في إقناع إدارة الإذاعة بقبول اعتذار بإسم الإتحاد نيابة عن الأخ التقني حميدة مسعود؛ وهو أمر وجده المدير غير منطقي وليس منصفا باعتباره هو أيضا عضوا في الاتحاد وله حقوقه؛ لكننا تمكنا من إقناعه؛ تجاوزا للشكليات واعتبارا للفارق في السن والتجربة بين الطرفين؛ ولأن الغاية النهائية هي خلق الأجواء المثالية للعمل النضالي يسودها الاحترام؛ والانسجام. 
واخيرا وقد ووفقنا بعون الله تعالى؛ وبجهود الإخوة أعضاء المكتب التنفيذي للإتحاد؛ وبفضل التعاطي الجييد والمسؤول لمدير الإذاعة الوطنية؛ فإننا نعلن عودة جميع الصحفيين الذين؛ شملهم القرار الأخير؛ ابتداء من يوم السبت الموافق ل 08_07_2017 ؛ وأنه يحق للإدارة إعادة العمل بالمسطرة القانونية في حقهم ابتداء من التاريخ المذكور أعلاه. 
وبالمناسبة يهمنا في الاتحاد التأكيد على مايلي =
إن المعنى الأول بالدفاع عن الصحفيين في حالة تظلمات وظيفية هو اتحاد الصحفيين والكتاب الصحراويين كجهة قانونية ولا يتبنى الاتحاد اي تظلمات يدفع بها أصحابها لجهات أخرى. 
إن عدم التزام اي صحفي بمواعيد المقابلات أو الرد على إتصالات الاتحاد قد يحرم صاحبه من حق الدفاع عنه. 
إن الاتحاد لايمكن أن يشكل عقبة أمام سير القوانين ونظم العمل؛ وإن كان لدي الصحفيين اية تحفظات على  مواد قانونية أو صيغ إجرائية؛ فإنه يمكن مراجعتها مع الإدارة والجهات المختصة مستقبلا؛ لكنها تظل ملزمة وتحظى باحترامنا مالم يتم تعديلها. 
إن دولة الحق والقانون التي ننشدها لايمكن تصورها دون إحترام المؤسسات والقوانين كما هو الحال في معظم دول العالم. 
ويشدد الاتحاد على التزامه بالدفاع عن المبادئ التي أسس من أجلها وفي مقدمتها 
حرية التعبير والدفاع عن حقوق الإنسان التي تبدأ بحق شعبنا في الاستقلال وبناء دولته الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية. #الامين_العام لاتحاد الصحفيين والكتاب الصحراويين. 06/07/2017
بقلم : مركز بنتيلي الإعلامي

بقلم : مركز بنتيلي الاعلامي

مـــــركــــز بــنــتــــيــــلــــــي الإعـــلامــــــي .

التعليقات



إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

عن الموقع

تغريداتي

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي

2017