مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

"بلدية إيفري سير سين تعتبر محاكمة الدولة المغربية لمواطنها الفخري النعمة أصفاري بالمهزلة"



باريس /  فرنسا : خصصت مجلة "مدينتي" التابعة لبلدية إيفري سير سين إفتتاحية عددها الأخير لشهر يوليوز لمواطنيها الشرفيين "النعمة أصفاري من الصحراء الغربية ومروان البرغوثي من فلسطين"، وفي هذا السياق إعتبر مجلس البلدية أن المحاكمة الثانية لمواطنها الفخري المعتقل السياسي الصحراوي النعمة أصفاري ورفاقه ضمن مجموعة أكديم إزيك بالمهزلة بعد إعتقال دام لستة سنوات وحكم جائر  بالسجن لثلاثين عاما بتهم القتل التي وقعت بتاريخ الثامن نوفمبر من سنة 2010، يوم عقب إعتقاله بتاريخ السابع نوفمبر من سنة 2010 بمدينة العيون في إقليم الصحراء الغربية المحتلة.

وأضاف المقال أن الناشط الصحراوي النعمة أصفاري يواجه خطر عقوبة الإعدام في ظل إنعدام وجود أي عناصر أو أدلة من قبل الدولة المغربية التي أدينت من طرف لجنة مناهضة التعذيب التابعة للأمم المتحدة في قضية التعذيب الذي مورس في حق المعتقل السياسي النعمة أصفاري، مشيرا إلى محاولة النظام المغربي إعادة تكييف الملف بعد كل هذه المدة الطويلة كقضية إرهاب،

وأعتبر المقال إستمرار الدولة المغربية تبني سياسة الإفلات من العقاب إستهزاء واضح باتفاقية جنيف التي تحظر  بالإضافة إلى ذلك احتجاز سجناء خارج حدود بلدهم الأصلي المحتل كما تقر محاكمتهم داخل حدودها وفقا للقانون الدولي الإنساني. وحول المحاكمة المنتظر  إستئناف جلساتها الأسبوع المقبل في حق النعمة أصفاري ورفاقه الخمسة والعشرين يرى كاتب المقال أنها محاكمة غير عادلة وفقا لتصريح هيئة الدفاع والتقرير الذي صدر الشهر المنصرم عن أعضاءها في باريس،

من جهة أخرى وحسب إفادة السيدة كلود مونجان زوجة  المعتقل السياسي الصحراوي النعمة أصفاري ترى أن الإجراء الحالي المتعلق بإستئناف المغرب محاكمة زوجها ورفاقه الخمسة والعشرين المعروفين بدفاعهم عن إستقلال الصحراء الغربية اللذين تم إعتقالهم سنة 2010 بتهمة التسبب في وفاة أحد عشر عنصر من القوات المساعدة المغربية خلال عملية تفكيك المخيم الإحتجاجي للصحراويين بمنطقة أكديم إزيك قرب مدينة العيون بالصحراء الغربية المحتلة.

وأشارت السيدة كلود مونجان إلى إستمرار غياب شروط المحاكمة العادلة منذ بداية فتح أطوار المحاكمة الثانية للمجموعة أكديم إزيك، خاصة بعد رفض هيئة المحكمة قبول بعض الوثائق التي تقدمت بها هيئة الدفاع لتعزيز ملف موكليهم والمتمثلة أساسا في نص قرار لجنة مناهضة التعذيب التابعة للأمم المتحدة بخصوص الدعوة التي رفعتها منظمة أكاط الفرنسية بالنيابة عن المعتقل السياسي أصفاري النعمة والتي أتثبت تعرضه للمعاملة القاسية وإنتزاع إعترافات تحت وطئة التعذيب كما هو الحال لباقي رفاقه.

مراسلة : عالي الربيو / فرنسا

بقلم : مركز بنتيلي الإعلامي

بقلم : مركز بنتيلي الاعلامي

مـــــركــــز بــنــتــــيــــلــــــي الإعـــلامــــــي .

التعليقات



إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

عن الموقع

تغريداتي

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي

2017