مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

بيان وزارة الاعلام الصحراوية بخصوص الاحكام القاسية ضد مجموعة اكديم ايزيك

الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية
  وزارة الإعلام
بئر لحلو، 19 يوليو 2017 
بيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــان
في انتهاك صارخ جديد للقانون الدولي والإنساني، وكما كان متوقعاَ، وبالنظر إلى كل الدلائل والمؤشرات بل والممارسات المكشوفة والمعلنة، أصدرت  دولة الاحتلال المغربي فجر هذا اليوم، 19 يوليو 2017، أحكاماً جائرة على مجموعة معتقلي اقديم إيزيك، في تكرار مفضوح للأحكام التي سبق أن أصدرتها المحكمة العسكرية المغربية في حقهم سنة 2013، بما فيه الأحكام بالمؤبد وبعشرات السنين.
تعبر حكومة الجمهورية الصحراوية وجبهة البوليساريو عن أشد الإدانة والاستنكار لهذه الجريمة الجديدة في حق المدنيين الصحراويين العزل، التي تعكس ممارسة معهودة لقوى الاحتلال والاستعمار، ترمي عبثاً إلى إسكات صوت الشعب الصحراوي، المطالب بحقوقه المشروعة التي يكفلها ميثاق وقرارات الأمم المتحدة.
إن إصدار هذه الأحكام، رغم غياب الأدلة وتشبث المعتقلين بنفي كل التهم وتعرضهم للتعذيب خلال الاستنطاق، ورغم التقارير الدامغة التي أعدها المراقبون الدوليون الذين تمكنوا من الحضور، ورغم النداءات المتكررة من المنظمات الدولية المعنية بحقوق الإنسان، إنما يعكس نية مبيتة لدى دولة الاحتلال المغربية لتنفيذ عملية قمعية وانتقامية ضد مناضلين مدافعين عن حقوق الإنسان، ولا علاقة لها بإعمال القانون.
لقد تأكد تماماً بأن دولة الاحتلال المغربي عجزت عن إثبات التهم الملفقة لهؤلاء المعتقلين، رغم استحضار كل أساليب التعذيب والتنكيل والتهديد وشهود وشهادات الزور المعدة تحت الطلب، مما جعلها تكشف عن وجهها الاستعماري الحقيقي، وأقبر بشكل نهائي كل دعاياتها ومزاعمها ومغالطاتها وفبركاتها حول المحاكمة المدنية العادلة والنزيهة.
فكل محاكمات الدولة المغربية للمواطنين الصحراويين، تحت أي مسمى، إنما هي محاكمات قوة احتلال عسكري لا شرعي، مما يجعلها مجرد مكون آخر من مكونات الآلة القمعية المغربية.


لا شئ سيثني الشعب الصحراوي عن مواصلة معركته من أجل انتزاع حقوقه المشروعة في الحرية وتقرير المصير والاستقلال، وهو مدرك لمسوؤليته، وسيواصل كفاحه ونضالاته ومقاومته المستميتة حتى بلوغ تلك الأهداف المقدسة، وإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين الصحراويين في سجون دولة الاحتلال المغربي، والكشف عن مصير كل المفقودين الصحراويين لديها.
وبهده المناسبة، تشيد الحكومة الصحراوية وجبهة البوليساريو بالهبة الوطنية والدولية مع معتقلي اقديم إيزيك، وتتوجه بالتحية والتقدير إلى هؤلاء المعتقلين على مواقفهم المبدئية وصمودهم البطولي، وإلى كل المناضلات والمناضلين الصحراويين الذين رافقوا المحاكمة الظالمة، من الأرض المحتلة ومن جنوب المغرب ومن الطلبة الدارسين في المغرب، ومن خلالهم إلى كل جماهير الشعب الصحراوي وأعضاء الحركة التضامنية العالمية ومجموعة المحامين والمراقبين الدوليين المستقلين.
لقد حان الوقت ليتحمل المجتمع الدولي مسؤوليته لوقف هذه الممارسات العدوانية التي تبرهن على غياب الإرادة السياسية الصادقة لدى الدولة المغربية في التعاون مع جهود الأمين العام الأممي، السيد أنطونيو غوتييرس، وما أعلنه من خلق ديناميكية جديدة لحل النزاع الصحراوي المغربي.
ومن هنا، تؤكد حكومة الجمهورية الصحراوية وجبهة البوليساريو على مسؤولية الأمم المتحدة إزاء إنهاء هذه الوضعية الظالمة التي تعاني منها الصحراء الغربية وشعبها، باعتبارها آخر قضية تصفية استعمار في إفريقيا، بما في ذلك التعجيل بتنظيم استفتاء تقرير مصير الشعب الصحراوي وإنهاء ممارسات دولة الاحتلال المغربي من حصار وتضييق وانتهاكات لحقوق الإنسان ونهب للثروات الطبيعية، والعمل على الإطلاق الفوري وغير المشروط لسراح معتقلي اقديم إيزيك وكل رفاقهم في السجون المغربية.
----------------------------------- قوة، تصميم وإرادة، لفرض الاستقلال والسيادة

بقلم : مركز بنتيلي الإعلامي

بقلم : مركز بنتيلي الاعلامي

مـــــركــــز بــنــتــــيــــلــــــي الإعـــلامــــــي .

التعليقات



إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

عن الموقع

تغريداتي

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي

2017