مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

ملك المغرب من ملك الى معارض الى ثوري مشارك في الحراك


18 سنة مرت على اعتلاء ملك المغرب محمد السادس عرش مملكة الاحتلال والتوسع المغربية, والمغرب الذي ورثه في وضع هو اليوم في اسوء وضع منذ نهاية الحماية الفرسية شكليا عليه سنة  1956
فبعد 13 سنة من الخطابات المستنسخة والتي في مجملها كررت نفس العبارات والالتزامات  :من اوراش وحكامة والعزم على واعطينا اوامر جلالتنا للحكومة من اجل,وقررنا بامر منا ورعايتنا السامية كذا وووو من الوعود والالتزامات الوهمية الواهية الفارغة التي  لم يتحقق منها غير جولات الملك المكوكية وعطله التي لاتنتهي في وقت بلغت فيه المديونية الخارجية للمغرب حدا جعله مهددا من قبل البنك الدولي باعادة جدولة الديون وتفشي الفقر والبطالة واتساع انتشار الاحياء القصديرية ووعودة اغتيالات السياسية في واد الشراط وارتفاع نسبة الجريمة واتشرميل في كبريات المدن و  نقص الاجور وتقليص رواتب التقاعد وارتفاع الاسعار بالنسبة للمواد الغدائية والمحروقات وارتفاع نسبة البطالة ,وتحول كل الوعود الى دخان نار بلاحطب,بدا الملك يعترف بشكل غير مباشر بحقيقة الواقع المر العاش في المغرب
ففي 30 يوليو 2013  تقمص الملك جلباب اللامسؤول وهاجم والقى باللائمة على مستشاريه في فشله الذريع ,وعدم الوفاء بالالتزامات
وفي 30 يوليو 2014  تقمص الملك جلباب نواب الشعب وهاجم  الحكومة التي حملها وزر فشله وخرج يعوم الجميع في ما اسماه راس المال اللامادي يتباكى على اوضاع المغاربة ويتسال عن مصير الثروة ثم صب جام غصبه على القناصل بالخارج
وفي 30 يوليو 2015 تحول الرجل من ملك الى معارض يهاجم السياسة العامة للبلاد ويتباكى على المواطنين ليكسب شعبية منتهيةعلى حساب الحكومة والأحزاب والنقابات التي تم تدجينها
وفي 30 يوليو 2016 هاجم الاحزاب السياسية والقى باللائمة على الانتخابات وتحول الى غير معني باي شئ ,لايصوت في الانتخابات,لاعلاقة له بالاحزاب السياسية,لاعلاقة له بالحكومة  ولامسؤولية له على الوضع الماساوي الذي وضع فيه المغرب
وفي 29 يوليوز 2017   تحول الملك الى مواطن ثوري غاضب محتج  مشارك في الحراك بالمغرب واحتجاجات الغضب التي يعرفها المغرب ,هاجم الحكومة والاحزاب والبرلمان والموظفين في القطاع العام من ابسطهم الى اعلاهم وحملهم مسؤولية فشل سياسته الفاشلة اصلا

وهنا لابد من طرح السؤال كبيرا عريضا واضحا :
من يحكم المغرب؟
من المسؤول عن وضع المغرب اليوم؟
من المسؤول عن فشل السياسة الاقتصادية والاجتماعية والدبلوماسية للمغرب؟
 ان لم يكن ملك البلاد الذي هو وطبقا للفصول 41 42 47 48 51 52 53 54 55 56 57 58 59  96 97 و98 من الدستور المغربي هو رئيس الدولة وممثلها الأسمى، ورمز وحدة الأمة، وضامن دوام الدولة واستمرارها، والحكم الأسمى بين مؤسساتها، يسهر على احترام الدستور، وحسن سير المؤسسات الدستورية، وعلى صيانة الاختيار الديمقراطي، وحقوق وحريات المواطنين والمواطنات والجماعات، وعلى احترام التعهدات الدولية للمملكة
هو  امير المؤمنين وحامي حمى الملة والدين  والضامن لحرية مماسرة الشؤون الدينية
هو رئيس المجلس العلمي,
 يعين رئيس الحكومةواعضائها ويعفيهم من مهامهم ويعين السفراء والقناصلة وينهي مهامهم
هورئيس مجلس الوزارء
له الحق في حل مجلس البرلمان  بظهير شريف
هو القائد الاعلى للقاوت المسلحة الملكية
هورئيس المجلس الاعلى للامن
هو رئيس المجلس الاعلى للسلطة القضائية
وخارج الدستور ,فالملك هو اغنى اغنياء المغرب وخامس اغنياء الملوك والرؤساء عبر العالم  ومالك الهولدينغ الملكي الذي لامنافس له في المغرب فاقت ثروته الشخصية اليوم 2.8 مليار دولار ,دون عد

ميزانية الملك الخاصة التي تقتطع من ميزانية الدولة العامة و لا تخضع للمناقشة داخل البرلمان، وراتبه الشهري الذي  يفوق 40000 دولا أمريكي ضعف راتب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، و ثلاثة اضعاف راتب الرئيس الفرنسي!
اما تكاليف قصوره ومعاشات العائلة الملكية وموظفي القصور وتكاليف سياراته الفاخرة وسفريات استجمام الملك واصدقائه وعائلته  و كلها من ميزانية الدولة  الفقيرة المديونة ايضا فتفوق 250 مليون دولار  وهو ما يعادل توظيف 42,900 معطل براتب شهري مقداره 5000 درهم.(أي ما يوازي مجموع موظفي وزارة الصحة التي تعتبر ثاني أكبر قطاع في التوظيف العمومي بعد التعليم)
فماذا يريد الملك اليوم ان يقول للمغاربة من خلال خطاب عرشة الاخير؟
ومن المسؤول عن الوضع المزري الذي وصل اليه المغرب اليوم ؟
من المسؤول عن تقاعس المملكة الى هذا الوضع الذي لم تعرفه منذ نهاية الحماية الفرنسية عليها ودخولها تحت معاهدة ايكس ليبان سنة 1956؟
من جعل المغرب في المرتبة 131 عالميا في تقرير الامم المتحدة للتنمية البشرية؟
من الذي جعل  ازيد من 18 بالمائة  من السكان في المغرب يعيشون في فقر مذقع لايحصلون على اكثر من 1 دولار يوميا؟
من الذي جعل المغرب في المرتبة 101 في  تقرير منظمة الشفافية الدولية بسب تفشي الفساد وسوء استخدام السلطة والرشوة ؟
من الذي جعل المغرب في المرتبة 97 من بين 115 دولة في تقرير منظمة «التصنيف الديمقراطي
من الذي جعل المغرب في المرتبة 147 عالميا في تقرير منظمة فريدم هاوس حول حرية الصحافة في العالم
من الذي جعل المغرب في المرتبة 136 عالميا في ترتيب  "مراسلون بلا حدود في تصنيف مؤشر حرية الصحافة
والمغرب دعته منظمة العفو الدولية  مرتين هذا العام  إلى وقف" التعذيب والقمع الممارس في المغرب وفي الصحراء الغربية مؤكدة ان التعذيب سمة من القمع الذي تمارسه السلطات المغربية ضد المعارضة السياسية وتتعامل به مع الاضطرابات الاجتماعية منذ استقلال البلد عام 1956
والمغرب دعته  منظمة   » هيومن راتس وواتش  » إلى تحسين أوضاع حقوق الإنسان في البلاد و اتخاذ خطوات واضحة و ملموسة بشأن حماية حقوق الإنسان، مؤكدة ان  المغرب لم يقدم بعد أية إجراءات واضحة تدفع باحترام حقوق الإنسان و أن الوضع مازال اسودا في البلاد وتقاعس حتى عما حققه الحسن الثاني خلال فترة حكم حكومة التناوب؟
  والمغرب دعته المفوضية الأوربية  في اطار خطة عمل سياسة الجوار الأوربية للفترة 2013-2017 الى تحسين بصفة خاصة برنامج الاصلاحات و من بينها احترام حقوق الانسان والى ضمان احترام ممارسة حرية تشكيل جمعيات و التجمع و التعبير لكافة المواطنين
والمغرب صنفه  تقرير  الهيئة الدولية لمراقبة المخدرات ومكتب الامم المتحدة لمكافحة الجريمة والمخدرات في المرتبة الأولى بين دول العالم في زراعة القنب الهندي وتهريبه مؤكدة أن حوالي 65 في المئة من الكمية الإجمالية للحشيش التي ضبطتها السلطات الجمركية العالمية، كان مصدرها المغرب وأن أوربا تبقى أكبر سوق للحشيش المغربي بالنظر إلى هيمنة المزودين المغاربة على حصة كبيرة من السوق الأوربي،
والمغرب حسب تقرير منظمة اليونيسكو يقع في ترتيب الدول الفاشلة في قطاع التعليم  ومن ضمن الدول المتاخرة جدا
والمغرب في تقرير  مركز التفكير الأمريكي "فاوند فور بيس" لسنة 2016، من الدول الأكثر تهديدا بالإفلاس المالي، ومن ضمن الدول التي مازالت تعرف مخاطر اقتصادية جمة ومازال أمامها طريق شاق للخروج من منطقة الخطر  
ان ماجاء في خطاب الملك الثوري الجديد هو اعتراف واضح وصريح بان تقارير المنظمات الدولية التي قال عنها في خطاب 2014 بانها عميلة ومرتزقة وتخدم اجندات دولية حقيقة
اعتراف بان التنمية البشرية لايوجد منها في المغرب غير تنمية هيمنة الهولدينغ الملكي وخدام الهولدينغ الملكي والقطاع الخاص الذي يخدم الهولندينغ الملكي
اعتراف بان الاورواش والمشاريع لاوجود لها عمليا الا في اوراش ومشاريع الملك للدعاية الخارجية وخدمة الهولدينغ الملكي
اعتراف بان حقوق الانسان يكفيها افتخار الملك واشادته بالمسؤولين عن انتهاكها من قوات القمع والامن
اعتراف ان لاصحافة في المغرب غير التي تنشر خطب الملك واقوال الملك وتطبل لما يقول الملك وتتقلب تقلبات توجهات الملك وافضلها سفيان البحري الذي ينشر صور الملك في كل مكان
اعتراف ان في المغرب خدام القصر فاسدون ,وزراء الملك فاسدون,نواب الملك فاسدون,مستشارو الملك فاسدون ,مدراء الملك فاسدون ,ولامن يحاسبهم لان الملك اكبر الفاسدين
اعتراف ان حياة المغاربة لاقيمة لها وان الشعب المغربي لاحق له في ان يكون مواطنا في بلده و عليه ان يظل خادم اعتاب قصر ورعةا ملك مرغم على السجود والركوع للملك وفرس الملك ومظلة الملك

فهل وصل احتقار الملك للمغاربة هذا الحد؟
هل وصل استخفاف الملك بالشعب المغربي ومثقفيه ونخبه هذا الحد؟
فحينما كان المغاربة ينعون سماك الحسيمة المطحون في حاوية الازبال كان الملك يتجول بالسنغال
وعندما كانت مدينة سلا تغرق تحت الماء كان الملك في رحلة الى الخارج
وعندما  كان المعطلون يجرجرون امام البرلمان المغربي ويقمعون كان الملك في جولة بالخارج
وعندما كان الالاف الاساتذة يواجهون قوات القمع كان الملك في جولة بالخارج
وعندما انتفضت الحسيمة كان المغرب يمارس رياضة الجيسكي بالمضيق ولم ينتبه لمايحدث على بعد كيلومترات من مكان تواجده
وعندما عمت المظاهرات وتصاعد عنف الدولة ضد المحتجين في العديد من المدن المغربية سافر الملك في رحلة استجمام يلتقط الصور بباريس
وفي الوقت الذي يعيش فيه المغاربة اسوا اوضاعهم الاقتصادية ويختنق المغرب   بالمديونية و في سنة واحدة فقط ومنذ 18 اكتوبر 2016 وحتى اليوم   دشن الملك ومول مشروع إنجاز منصة لإنتاج الأسمدة بإثيوبيا باستثمار بقيمة 7ر3 مليار دولار
ودعم تشييد عاصمة جديدة لجنوب السودان ب 5،1 مليون دولار
ودعم  السنغال ب 3.5 مليون دولار لتسيير مشاريع لتكوين 300 شاب سنويا في تقنية تسيير المقاولات الصغيرة
و  دعم مداغشقر ب 2.6 مليون اورو ،
و دعم غينا , لانجاز مشروع للتهيئة الهيدرو- فلاحية ب 6.2 مليون اورو
ودعم ساحل العاج في تمويل لمشروع "هيكزاغون"، ومشاريع اخرى ب 3.2 مليون اورو
ومول   اقتناء سكن رئيسي للعناصر العسكرية للقوات المسلحة في كوت ديفوارومشروع بناء وحدة للصناعة الصيدلية ب 5.2 مليون اورو
ناهيك عن مشاريع المساجد والمشاريع التي تحمل اسم محمد السادس وغيرها
ينضاف كل هذا الى رحلات استجمام الملك ,من ادغال افريقيا  منها قرابة الشهر في مداغشقر مرورا بجزيرة كايو سانتا كوبا بكوبا اين حجز اغلى فندق لعطلته وعائلته فندق ساراتوفا فميامي   وشاطئها الخلابة  وبعدا في ميامي بالولايات المتحدة الامريكية ثم قصره في بيتز ضواحي باريس وانتهاء بلفنيدق وطنجة  وما تكلف من ملاييير الدولارات  مدفوعة من مال المغاربة
فمن يتحمل مسؤولية مايقع في المغرب ان لم يكن الملك؟
فاذا كان عبد الاله بنكيران قال ملا يعجب الملك وتم رميه رغم ان لاسلطة حقيقية وفعليه له ؟فان العثماني اليوم وبقوله ان: الخطاب الملكي متشائم التقط الرسالة بانه كبش فداء اخر لتبرير فشل الملك الغائب

فعن اي قانون يتحدث الملك وعن اي دستور ياترى
فالحكومة هي الملك
والاحزاب هم الملك
والبرلمان هو الملك
والعدل هو الملك
والقطاع الخاص هو الهولدينغ الملكي المهيمن على اقتصاد المغرب وعملاقه المالي
والقطاع العام هو الملك
فمن يحاسب الملك اذن
من يحاسبه على ما وصل اليه المغرب من انحطاط وسوء اوضاع وفقر وبطالة شباب وتدهور المستوى المعيشي
من يحاسبه على غيابه لازيد من نصف العام خارج بلده في رحلاته الاستجمامية وما يصرفه من اموال الشعب المغلوب على امره
من يحاسبه على انتشار الاحياء القصديرية انتشارا غير مسبوق فاق انتشارها فترة الحماية الفرنسية
من يحاسبه على استهزائه واستهتاره بالشعب المغربي الذي في اوقاته العصيبة تنشر صور ملكهم يتسوق من اغلى الاسواق في العالم او يتجول مع مشبوهين ومشتبه بهم من مشاهير العالم
من يحاسبه على اهانته للشعب المغربي وغيابه حتى عن مناسباته الوطنية مفضلا عدم قطع عطله لان المغاربة لاقيمة لارواحهم امام راحة الملك
فمتى يعي المغاربة الاشقاء ان لاقيمة لشي في المغرب بالنسبة للملك غير المال والاستجمام ومايهم الملك هو تلك الصورة المهينة للمغاربة الاحرار في صفوف متراصة يسجدون للملك وفرس الملك ويرددون تلك العبارات الشاذة : الله يبارك في اعمر سيد انعام سيدي الله يبارك في اسمية سيدي والله الوطن الملك  ليظهر للعالم انه نموذج في اهانة شعبه وتركيعه
فباي حال عدت ياعيد على الشعب المغربي الشقيق
والى متى يبقى احرار المغرب رهينة غضبات ونزات ملك شاذ يزور بلده مرات معدودة في العام

محمد سالم احمد لعبيد
بقلم : مركز بنتيلي الإعلامي

بقلم : مركز بنتيلي الاعلامي

مـــــركــــز بــنــتــــيــــلــــــي الإعـــلامــــــي .

التعليقات



إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

عن الموقع

تغريداتي

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي

2017