مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

بيان المكتب الدائم للامانة الوطنيةالجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب

              الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب
       الأمانة الوطنية
       المكتب الدائم
التاريخ،  10 يونيو 2017
بيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــان
برئاسة الأخ إبراهيم غالي، رئيس الجمهورية، الأمين العام للجبهة، عقد المكتب الدائم للأمانة الوطنية للجبهة اجتماعاً يوم السبت، 10 يونيو 2017. وقد تناول الاجتماع بالدراسة والنقاش جملة من الملفات المتعلقة بالشأن الوطني، داخلياً وخارجياً، بالتركيز على انتفاضة الاستقلال والبرامج الوطنية المقررة خلال هذه الصائفة، وخاصة برنامج الشباب والطلبة.
وفي المستهل، استمع المكتب إلى عرض عن الزيارة التي قادت رئيس الجمهورية إلى امريكا اللاتينية، حيث شكلت المشاركة في تنصيب الرئيس الأكوادوري الجديد، لينين مورينو، مناسبة لتعزيز العلاقات المتميزة التي تربط الإكوادور بالجمهورية الصحراوية، وكذا مناسبة لعقد العديد من اللقاءات مع رؤساء الدول والحكومات والوفود المشاركة في الحدث.
أما الزيارة الرسمية إلى جمهورية كوبا، والتي تضمنت اللقاء التاريخي مع الرئيس راؤول كاسترو، والعديد من القيادات الكوبية، في الحزب والدولة، فقد أكدت مدى قوة علاقات الأخوة والتحالف التي تربط بين الشعبين الشقيقين، الكوبي والصحراوي.
وسجل المكتب بكامل العرفان والتقدير الموقف المبدئي الراسخ لجمهورية كوبا، والمعبر عنه على أعلى المستويات، الداعم لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال، ونوه بالاستعداد الكامل لكوبا لتطوير وتعميق علاقات التعاون مع الجمهورية الصحراوية، مشيداً بالمجمهود التاريخي في دعم قطاعات حيوية مثل الصحة والتعليم والتكوين وغيرها.
كما استمع الاجتماع إلى عرض عن أهم البرامج السياسية خلال الفترة المنصرمة وبرامج المرحلة المقبلة، مثل االبرنامج الصيفي للشباب والطلبة والجامعة الصيفية للأطر.
وفي هذا الخصوص، تطرق المكتب إلى خطة التحضير للبرنامج الصيفي للشباب والطلبة، الذي يحمل هذه السنة شعار : الشباب الصحراوي قوة مجندة لتدعيم جيش التحرير الشعبي الصحراوي، وسيشمل العديد من المحطات المتنوعة والأنشطة الفكرية والثقافية والرياضية والمنابر التضامنية من نضالات جماهير الأرض المحتلة وجنوب المغرب والمواقع الجامعية والحملات التطوعية والدورات التكوينية، إضافة إلى الجامعة الصيفية لأطر الشباب والطلبة وغيرها.
كما استعرض المكتب التطورات الميدانية، خاصة فيما يتعلق بعمل المينورسو، مشدداً على ضرورة تطبيق قرار مجلس الأمن الدولي الأخير في ما يخص معالجة المسائل العالقة التي كشف عنها الخرق المغربي السافر لاتفاق وقف إطلاق النار والاتفاقية العسكرية رقم 1 في منطقة الكركارات، من أجل التعجيل بتنفيذ مأمورية المينورسو الأساسية، ألا وهي تنظيم استفتاء لتقرير مصير الشعب الصحراوي.
وحذر المكتب من أساليب المماطلة والعرقلة والتصعيد والاستفزاز التي تنتهجها دولة الاحتلال المغربي، والتي تنبع من سياستها المعهودة، القائمة على التوسع والعدوان وانتهاك الشرعية الدولية وتهديد السلم والاستقرار في المنطقة، بما في ذلك عبر التدفق المستمر والمتزايد للمخدرات المغربية، وما تمثله من دعم وتشجيع لعصابات الجريمة المنظمة والجماعات الإرهابية.
وندد المكتب بهذا الخصوص بشدة بالممارسات اللاقانونية واللاأخلاقية التي شهدها مسار المحاكمة الصورية الجائرة لمعتقلي اقديم إيزيك، من تجاوزات وخروقات سافرة، بما فيها استخدام القوة في حق المعتقلين والمتضامنين معهم، في ظل أجواء من التضييق والحصار.
المكتب الدائم، والذي حيا نضالات جماهير انتفاضة الاستقلال عامة، وصمود معتقلي اقديم إيزيك في مواجهة هذه الممارسات، حذر من أن دولة الاحتلال المغربي تسعى بوضوح، عبر التلفيق والمغالطة، في التهم والشهود وغيرها، إلى تجريم المعتقلين سلفاً وبالتالي إصدار أحكام جائرة جديدة في حقهم، على غرار أحكام المحكمة العسكرية.
وطالب المكتب الدائم للجبهة بالتدخل العاجل من أجل تمتيع معتقلي اقديم إيزيك بجميع حقوقهم، بما فيها التقاضي فوق أرضهم، الصحراء الغربية، وإطلاق سراحهم الفوري وغير المشروط، مع امبارك الداودي ويحي محمد الحافظ إيعزة ومعتقلي الصف الطلابي وجميع المعتقلين السياسيين الصحراويين في السجون المغربية، في احترام كامل للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني.
المكتب الدائم، الذي أشاد بالهبة الوطنية الشاملة مع معتقلي اقديم إيزيك والمعتقلين السياسيين الصحراويين عامة، أكد بأن كل هذا القمع والترهيب والحصار والتضييق لن يزيد الشعب الصحراوي إلا تشبثاً بالمضي على درب المقاومة والكفاح، والتصدي لكل مناورات ودسائس العدو، حتى انتزاع حقوقه المشروعة في الحرية واستكمال سيادة دولته على كامل ترابها الوطني.
كما حدد المكتب الدائم تاريخ 20 يونيو القادم لعقد الدورة العادية المقبلة للأمانة الوطنية.

--------------- قوة، تصميم وإرادة، لفرض الاستقلال والسيادة ---------------

بقلم : مركز بنتيلي الإعلامي

بقلم : مركز بنتيلي الاعلامي

مـــــركــــز بــنــتــــيــــلــــــي الإعـــلامــــــي .

التعليقات



إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

عن الموقع

تغريداتي

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي

2017