مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

روسيا تفرمل جهود فرنسا حليفة المخزن

 
تصدت روسيا وعدد من اعضاء مجلس الامن الثلاثاء لمحاولات فرنسية تهدف الى تحميل جبهة البوليساريو مسؤولية ما يجري في منطقة الكركرات ، واصفة مشروع القرار الذي عرض الثلاثاء بالمنحاز
واكدت عدة دول ان التطرق إلى مسالة الكركرات في نص مشروع القرار يجب ىان ياخذ بالاعتبار اصل القضية بدا بخرق المغرب لوقف اطلاق النار
وحاولت فرنسا إدراج فقرة في مشروع القرار تدعو الى الضغط على جبهة البوليساريو للانسحاب من منطقة الكركرات وهو ما قبل بالرفض حيث طالب اعضاء المجلس بنص متوازن ويشجع الطرفيين على الدخول في المفاوضات التي هي أولوية الان
وخلال النقاش الذي جرى اليوم اجمع اعضاء مجلس الامن على ضرورة استغلال الظروف الحالية خاصة التزام الامين العام باتخاذ مبادرات لكسر حالة الجمود.
و يؤكد مجلس الامن من خلال القرار على ضرورة تجاوز ازمة الكركرات التي تسبب في اندلاعها المغرب ، والتطلع الى المسالة الاهم وهي استئناف المفاوضات للتوصل الى حل يمكن الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير المصير
وبموجب القرار الجديد سيمدد المجلس ولاية بعثة المينورسو الى غاية ابريل 2018، مشددا على ضرورة احراز تقدم صوب حل نهائي للقضية الصحراوية
وفي تصريح صحفي اكدت وزيرة الخارجية السويدية “مارغوت وولستروم” ان اجتماع مجلس الامن الذي عقد الثلاثاء حول الصحراء الغربية ، مؤكدة ان استئناف العملية السياسية ضرورة ملحة.وأبرزت رئيسة الدبلوماسية السويدية فان بلادها تؤكد على ضرورة وضع المفاوضات بين المغرب وجبهة البوليساريو ضمن الاولويات الرئيسية لمجلس الامن
واكد ممثل البوليساريو بالامم المتحدة البخاري احمد ان بصفة فرنسا واضحة في مشروع القرار الذي حاول تبرئة المغرب الذي انتهك وقف اطلاق النار
واقترحت جبهة البوليساريو على الامم المتحدة إرسال لجنة تقنية لدراسة القضية وانتهاك المغرب لوقف اطلاق النار لكن فرنسا عارضت ذلك في محاولة لتوريط مجلس الامن في القضية وبالتالي اضفاء الشرعية على الموقف المغربي
وبعد فشلها في إقناع اعضاء مجلس الامن، خرج السفير الفرنسي بالأمم المتحدة للصحفيين في محاولة لتبرير موقف بلاده من مشروع القرار حيث اكد على اولوية المفاوضات وضرورة طي صفحة ازمة الكركرات للمضي قدما في كسر حالة الجمود التي تشهدها القضية الصحراوية منذ 2012 تاريخ توقف المفاوضات بين المغرب وجبهة البوليساريو 
المصدر صمود
بقلم : مركز بنتيلي الإعلامي

بقلم : مركز بنتيلي الاعلامي

مـــــركــــز بــنــتــــيــــلــــــي الإعـــلامــــــي .

التعليقات



إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

عن الموقع

تغريداتي

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي

2017