مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

عن المباراة المهزلة

     لنتحدث قليلا بلغة الإدارة المغربية ومصطلحاتها الغير قانونية فيما يخص الصحراء الغربية والصحراويين بصفة عامة. وهنا سأركز على المعطلين الصحراويين بصفة خاصة كشريحة نشيطة أريد لها أن تكون أس الكسل بإمتياز.

في حديثي عن لغة الإدارة المغربية سأتحدث عن الجهوية التي صدعوا رؤوسنا بها كل يوم، وسأسقط هذه اللغة على واقع مايسميه الإحتلال المغربي الجهات الصحراوية الثلاث، وسيكون المثال هنا مباراة المحررين القضائيين التي ظهرت نتائج أمتحانها الكتابي في 19/04/2017. وسنرى نصيب هذه الجهات الثلاث من نتائج الإمتحان الكتابي في أنتظار الشفوي الذي بالطبع سيكون مرآة لسابقه. حتى لو تم قبول جميع من مر من الكتابي نحو الشفوي من الصحراويين  بنسبة 100%.

وبما أنني كما قلت لكم سابقا سأتكلم بلغة إدارية مغربية لكي أثبت لمن لا ازالوا يرتمون في أحضان السياسة المغربية المبنية على الخداع والأكاذيب والقوانين المعدة للإستهلاك الخارجي ولتلميع صورة المغرب المتسخة أمام العالم. أنهم يبحثون عن السراب.
  وبالإعتماد على لغة الأرقام فقد تم قبول 2762 مترشحا من بين أزيد من 40000 إجتازو الإمتحان الكتابي. من بين هاؤلاء ال 2762 لم يتم قبول سوى 102 مترشحا من مركز العيون الذي تتبع له الجهات الصحراوية الثلاث في مفهوم الإدارة المغربية. أي بنسبة 3.69% من مجموع المترشحين المقبولين لإجتياز الشفوي. هذا دون أن نعطي أهمية لنسبة الصحراويين من هذه النسبة الهزيلة جدا جدا. مع العلم أنه من بين من إجتازو هذه المباراة دكاترة صحراويين وأخرون في طور تحضير الدكتوراه إضافة إلى حاصلين على الماستر وأخرون مجازون بأمتياز كل هؤلاء  يشهد لهم الجميع بالكفاءة، العجيب أنه لم يتم قبول أي واحد من هؤلاء حتى الدكاترة…الامر يطرح آلاف التساؤلات!!!!!!!
 وقد توزع عدد المترشحين المقبولين بين 2762 مترشحا تم قبولهم على مستوى المغرب والصحراء الغربية:

-          49 لمدينة العيون.

-          16 لمدينة السمارة.

-          11 لمدينة الطنطان.

-          10 لمدينة كليميم.

-          5 لمدينة الداخلة.

-          4 لكل من أسا وبوجدور.

-          3 من مدن أخرى خارج الجهات الثلاث.

وهنا يحق لي أن أتسائل وإياكم عن حقيقة الجهوية التي يتشدق بها علينا المغرب؟ أم أنه يستغلها فقط فيما هو سياسي؟ وأين هي ألتزامات المغرب أمام المنتظم الدولي في تفويت خيرات المنطقة لأهلها الصحراويين أو على الأقل جزء منها؟ وأين هي تلك السبع دراهم التي يدعي المغرب أنها يصرفها مقابل كل درهم ينهبه من الصحراء الغربية؟ أم أنه يصرف تلك السبع دراهم على جيشه ومخابراته وعلى أغنياء الحرب وغيرهم من المؤلفة قلوبهم حول المخزن؟

   هنا أكون قد برهنت بالخلف حيث استعملت لغة إدارية مغربية في وصف الحالة. هنا لا أريد البرهنة لمن يعي جيدا واقع الصحراويين بالمناطق المحتلة. بل أردت البرهنة لشريحة كبيرة من الإنبطاحيين الذين لايعرفون على الأقل أن يكونوا براغماتيين للحصول على حقوقهم التي كفلها لهم القانون الدولي. برهنتي هذه موجهة لمن يطلب من المعطلين الصحراويين أن لا يخلطوا ماهو سياسي بما هو إجتماعي، والحقيقة أنك عندما تتنفس في الصحراء كصحراوي فإن أنفاسك التي مازلت تعيش بها تعتبرها الدولة المغربية مسيسة، فأنت صحراوي ولازلت تمارس التنفس، و الصحراوي الذي يتنفس لازال يشكل خطرا على المغرب مهما كانت توجهاته، فالصحراوي الميت أفضل لدى المغرب من الصحراوي الحي. وهي مستعدة لتبني عليه ضريحا وتجعله وليا يزار المهم أن يكون ميتا. هذا إن كان هذا الصحراوي يتنفس فمابالكم إن كان يملك اسباب القوة والبقاء من عمل ومسكن وعائلة ستتكاثر وستخلق بدورها مشاكل مستقبلية للدولة المغربية...

  رسالتي لكل المعطلين الصحراويين، هو أنهم إن لم يمارسوا السياسة ستمارس عليهم، وأنه يجب عليهم أن يتحاوروا مع الدولة المغربية ومع المنتظم الدولي بلغة قانونية بحتة تعتمد منطقة الصحراء الغربية كمنطقة نزاع تخضع للقانون الدولي، ومن هذا المنطلق فإنه على المعطل الصحراوي أن يطالب بحقوقه إنطلاقا من القانون الدولي ومن إتفاقية جنيف الرابعة ضمن القانون الدولي الإنساني. وأن يراسلوا المقرر الأممي الخاص بالحقوق الإقتصادية والإجتماعية وغيره من المؤسسات الدولية المعنية بحقوق الفئات. أما إن طالبتم بحقكم في التشغيل بالإنبطاح للدولة المغربية من خلال المطالبة بحقكم هذا ضمن القانون المغربي فلن تحلموا بالتوظيف المباشر ولا بالتوظيف الغير مباشر. ولن تنالوا حقوقكم إلا إذا توحدتم جميعا ونسقتم ونزلتم بالآلاف أنذاك تفرضون وجودكم ومطالبكم. وإن بقيتم فرادا في بيوتكم أو حتى جماعات متفرقة في الميدان  فلن تحققوا شيئا يذكر. لأنكم لا تملكون قوة ضغط لتفرضوا وجودكم وتنتزعوا حقوقكم وسيتعامل معكم المغرب بما تسمونه السلطات المحلية التي لاتملك لكم إلأ العصا لمن عصى.

 وكل عام ونحن بطاليون.

الطاهر بدي معطل صحراوي. 
بقلم : مركز بنتيلي الإعلامي

بقلم : مركز بنتيلي الاعلامي

مـــــركــــز بــنــتــــيــــلــــــي الإعـــلامــــــي .

التعليقات



إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

عن الموقع

تغريداتي

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي

2017