مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

رسالة الى كل معطل صحراوي بالصحراء الغربيةا



بقلم : المناضل الصحراوي الصابي يحظيه

من عمق الواقع الوطني الصحراوي بالمدن المحتلة من محاميد الغزلان الى لكويرة   أثارتني سطور ألفها  قلم  أحد الشباب الصحراوي ضمن مجموعة من المجموعات المعطلة الصحراوية بإحدى المداشر   حيث  جاءت هذه السطور في كلمات  عبر تدوينة وطنية تحمل غيرة وحرقة مشتعلة  نشرها على صفحته  بموقع الفيسبوك محزن جدا ما قرأته وهو كالآتي:
بعد نهب الخيرات  الصحراوية من الصيد البحري و الإستيلاء على احتياطي الفوسفاط و تصدير الخضر و بيع  الملح ورمال شواطئ العيون وبوجدور والداخلة .... الذهبية ها هي الدولة المغربية  قد أكملت مشاريع الطاقة الشمسية و الريحية العملاقة لنهب الشمس و الريح .....و نحن نعيش الموت البطيئ.
فكان الرد  لابد منه على  ماتفضل به مشكورا
لن نبتعد كثيرا  جل أبناء الشعب الصحراوي يعدهم الإحتلال بالتشغيل، وعد يذهب مع الريح و الشمس يوميا  ولنا في التجارب منذ أن أصبحوا شبابا حاملي شهادات عليا و اعدادهم تتزايد رغم الصعاب  و قلة النمو للشعب الصحراوي بفعل فاعل و مخططاته و بحكم ضعف الوعي السياسي لدى البعض خاصة الإلمام  أن كل ماهو اجتماعي بالصحراء الغربية مرتبط بماهو سياسي فمثلا ...
توظيف الشباب الصحراوي و تشغيلهم  إنطلق مع مخطط الحسن الثاني ما يسمى.الاشبال... لتدمير تطلعات عقلية شباب تلك الفترة المثقفين  لتأتي فترة توظيفات ما بعد انتفاضة 2005 ثم توظيفات اكديم ازيك و هذه الاخيرة  ليست وعود و انما الشعب الصحراوي هو من فرضها و اسقطها لابنائه الدارسين بالجامعات المغربية . فهناك فرق كبير بين إنتزاع الحق و الوعد باعطاء الحق هذه الحقوق الاجتماعية فقط اما السياسية منعدمة بتاتا و بالتالي يجب ان نميز جيدا بين انواع الحقوق و
من يتحدث خارج هذا المنطق فانه يعيش نقص فكري ووعي وطني ضعيف حتى ولو كان حاصل على الدكتورة في الفزياء او التحليل السياسي .
فحقيقة خيرات الصحراء الغربية
مثلا الفوسفاط طن واحد منه كل شهر يكفي لسد حاجيات عائلات صحراوية وليس فقط أبنائها لذا لا تنشغيلوا بوعود الرياح القادمة من جلادين مغاربة داخل مؤسسات الاحتلال المغربية وهم من سهرو معكم ليلة الحافلة او القبة...و قبل ذالك  إحدى سهرات جامع لفنى دخان و أضواء و مياه  تم اغراق حافلتكم  بها و امهتاكم دموعهم شلال  لقد كانت و ستظل  رسالة استعمارية مفادها يجب إبادتكم ذالك الماء البارد الذي إنصب على  اجسادكم النحيفة  حتى ارتعشتم الا تتذكروه و دمائكم الصحراوية الزكية  التي لم تكن يوما مغربية اين نخوتها  لذا افيقوا من سبات وعود الاستعمار و الاستعماريين و اتباعه فالسياسة تمارس على هذا الملف منذ احتلال الصحراء الغربية لسبب واحد هو كونكم طاقة هذا الشعب و هذا المعطى  يجب ان تنطلقوا ايضا انتم منه  فعمق المعادلة اي الصحراء الغربية لها أبناء هم مستقبلها غير أن المطالب لا يجب ان تخرج عن وحدة تصور لقضية شعبكم و ارضكم امام انظار العالم
ان قول الحسن الثاني لنا تجسد مئات المرات " لقد كسبت الصحراء ولم اكسب قلوب" لانه جاء من اجل الارض فقط .
حقيقة حتى ولو طبلتم للمغرب فهو يعيي جيدا انكم عدو له كمقاومة فوق ارض جاء لنهبها و قتل شعبها  انه شعار ما يسمى المسيرة الخضراء للتصحيح التي كانت حمراء دموية ضدنا و ضد الشعب المغربي الشقيق. ..
و اليوم  كشباب صحراوي رفعنا شعار لا للنهب الثروات الصيد البحري و الفوسفاط ..
.لينضاف شعار: نعم اوقفو نهب ثروات الصيد لبحري و لفوسفاط....هذا المطلب الحقوقي النقابي لا يخرج ابدا عن وعي سياسي لخطورة ما يقوم به الاحتلال المغربي ضد ارادتنا اولا ثم ترابنا  فهو  يدرس يوميا مطالب الصحراويين و التعامل معها حسب ثقلها
ان  المطالبة  بوقف نهب ثرواتنا رسالة قوية للعالم لحمايتنا كما صدر عن محكمة العدل الاوروبية و يكتمل صوتنا  عبر  مراسلة المنظمات الدولية الحكومية و الغير حكومية و عقد ندوات في هذا الشان  و استهداف مؤسسات الاحتلال المتورطة و المختصة في شحن كل انواعها .الجزء الثاني من الرسالة لك ايها الطاقة الشابة الصحراوية ان  اي حوار مع الاخر  هو حوار يؤسس على قاعدة احترام و عادالة و حرية و هذه العناصر الثلاثة غير موجودة في اي حوار مع الاحتلال المغربي لا عدالة و لا حرية و لا كرامة اي الاحترام لارادة كل صحراوي في الحق و الميدان يجيبك على الحقيقة : نساء و رجال و شيوخ و اطفال يجلدون يوميا بالشوارع و الازقة و محاكمات صورية مطبوخة و سجون ممتلئة عن اخرها بإخوتك ابناء جلدتك فاين مكانتك اولا اي الكرامة الانسانية
و ليس جعل المطلب هو  الحلم بحوار مع الاحتلال .
فاليوم  تذكرت وعد بلفور أو تصريح بلفور ((بالإنجليزية:Balfour Declaration)) هو الاسم الشائع المطلق على الرسالة التي أرسلها آرثر جيمس بلفوربتاريخ
في  2 نوفمبر 1917 إلى اللورد ليونيل وولتر دي روتشيلد يشير فيها إلى تأييد الحكومة البريطانية إنشاء وطن قومي لليهود في فلسطين المحتلة هو نفس وعد الاحتلال المغربي للشعب الصحراوي باحتلال الصحراء الغربية و الصحراويين كعبيد فملف التشغيل لفئة تتلاعب بها امواج سفن صحراوية تابعة و مغربية محتلة
ارتبط  بخدعة الطاقة الريحية و الشمسية و غدا سيرتبط بمجمع الطماطم ... و بعد غد  انتظرو الوصول الى المريخ من طرف المحطة الفاضائية المغربية سنة 2090
في الاخير لا تنتظرو من الشر الا الشر فلن يتغير حال الاشرار ليقدمو لكم خيراتكم على طبق من ذهب و انما كوعد به نعم .

 وطني وطني وخيراته لكم  و تنتزع و لا تعطى من اي كان في اي زمان او مكان .
بقلم : مركز بنتيلي الإعلامي

بقلم : مركز بنتيلي الاعلامي

مـــــركــــز بــنــتــــيــــلــــــي الإعـــلامــــــي .

التعليقات



إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

عن الموقع

تغريداتي

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي

2017