مركز بنتيلي الإعلامي مركز بنتيلي الإعلامي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

المكتب الدائم للأمانة الوطنية في بيان له يشيد بروح القرار الأممي الأخير

بيان المكتب الدائم للأمانة الوطنية

الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب
الأمانة الوطنية
المكتب الدائم للأمانة
التاريخ : 29 أبريل 2017
بيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــان
برئاسة الأخ إبراهيم غالي، رئيس الجمهورية، الأمين العام للجبهة، عقد المكتب الدائم للأمانة الوطنية اجتماعاً هذا السبت، 29 أبريل 2017، خصصه للوقوف على آخر تطورات القضية الوطنية، وخاصة على مستوى الأمم المتحدة، إثر صدور قرار مجلس الأمن الدولي الأخير.
ورحب المكتب الدائم بالقرار الصادر عن مجلس الأمن الدولي بتاريخ 28 أبريل 2017، مذكراً بضرورة استكمال تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية، آخر مستعمرة في إفريقيا، استتباباً للسلم والاستقرار في العالم.
وأشاد المكتب بروح المسؤولية التي تحلى به مجلس الأمن الدولي، من خلال التشبث بميثاق وقرارات الأمم المتحدة، وتأكيده على الاضطلاع بمسؤوليته تجاه  قضية الصحراء الغربية، ألا وهي تمكين الشعب الصحراوي من التمتع بحقه في تقرير المصير والاستقلال، على غرار كل الشعوب والبلدان المستعمرة.
وندد المكتب بمحاولات أطراف معروفة القفز على الطبيعة القانونية للنزاع وتحريف الوقائع والتغطية على الانتهاكات والخروقات السافرة للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني التي ترتكبها دولة الاحتلال المغربي، ونهبها المتواصل للثروات الطبيعية الصحراوية.
وبهذا الخصوص، نوه المكتب الدائم بالتعاطي الموضوعي والمسؤول لمجلس الأمن مع المغالطات التي حاولت تلك الأطراف تمريرها عبر القرار، والتي تجاهلت بشكل مقصود الخرق المغربي السافر لاتفاق وقف إطلاق النار وللاتفاقية العسكرية رقم 1 في منطقة الكركارات، من خلال فتح معبر خارج الجدار العسكري، وتعبيد طريق بري في المنطقة العازلة، تنهب به الثروات الطبيعية للإقليم، وتصدر المخدرات، ويتم عبره إمداد المجموعات الإرهابية الناشطة في الساحل وغرب إفريقيا بما تحتاج لمواصلة ارتكاب جرائمها وتهديدها لأمن واستقرار أجزاء هامة من القارة.
وفي الوقت الذي يذكر فيه الكتب بالخرق المغربي السافر لبنود اتفاقية وقف إطلاق النار، فإنه يطالب مجلس الأمن والأمين العام للأمم المتحدة الإسراع في اتخاذ الخطوات الضرورية لمعالجة المسائل الخطير الناجمة عن ذلك الخرق.
وفي وقت يؤكد فيه المكتب تشبث الشعب الصحراوي، بقيادة ممثله الشرعي والوحيد، جبهة البوليساريو، بالكفاح العادل والمشروع من أجل استكمال سيادة دولته على كامل ترابها الوطني، يذكر مجلس الأمن بأن قرار الجيش الصحراوي إعادة انتشار وحداته العاملة في منطقة الكركارات، إنما يعكس إرادة واستعداد الطرف الصحراوي للتعاون الجاد والبناء مع الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الشخصي، وإنجاح مساعيه للاستئناف العاجل للمفاوضات المباشرة بين طرفي النزاع، جبهة البوليساريو والمملكة المغربية، لتمكين الشعب الصحراوي من حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال.
  قوة، تصميم وإرادة لفرض الاستقلال والسيادة
بقلم : مركز بنتيلي الإعلامي

بقلم : مركز بنتيلي الاعلامي

مـــــركــــز بــنــتــــيــــلــــــي الإعـــلامــــــي .

التعليقات



إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

عن الموقع

تغريداتي

جميع الحقوق محفوظة

مركز بنتيلي الإعلامي

2017